النسخة الورقية
العدد 11057 الخميس 18 يوليو 2019 الموافق 15 ذو القعدة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:25AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:32PM
  • العشاء
    8:02PM

كتاب الايام

مسيرة عامرة نال منها النزلاء الكثير من المكرمات والتسهيلات

رابط مختصر
العدد 10970 الاثنين 22 أبريل 2019 الموافق 17 شعبان 1440

 وتتواصل المبادرات الإنسانية لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله روعاه، صاحب القلب الكبير الذي عوّدنا دائما على الوقوف بجانب أبناء شعبه ودعمهم في مختلف الظروف والوقائع، وإن أخطأ أحدهم، فجلالته يتمتع بالروح الأبوية والإحساس بمشاعر الأمهات والآباء في فقدان فلذات أكبادهم، فكانت الفرحة الغامرة على قلوب آباء وأمهات المحكومين بالحبس لمدد تتراوح بين السنة الى خمس سنوات أن يروا أبناءهم أمامهم لرعايتهم ومتابعتهم.

 ويأتي توجيه جلالة الملك حفظه الله ورعاه إلى تفعيل أحكام قانون العقوبات البديلة وتوفير التدابير والبرامج التأهيلية التي تتناسب مع الظروف الشخصية للمحكوم عليهم الذين يتوخى إصلاحهم من أجل أن يعاد إدماجهم في المجتمع لما في ذلك من تحقيق للصالح العام، ضمن مسيرة عامرة بالخير والعطاء نال منها النزلاء والنزيلات الكثير والكثير من المكرمات والتسهيلات والدعم، فجلالته لم يغفل عن مشاعر الحزن والأسى التي تنتاب أمهات وآباء النزلاء بسبب افتقادهم لأبنائهم، وحسابهم للأيام والشهور والسنين لعودة أبنائهم، فنتقدم لمقام جلالته بجزيل الشكر والتقدير لتفضله بإصدار هذه التوجيهات السديدة.

 كما أن هذا التوجيه الملكي يؤكد مدى رعاية واهتمام جلالة الملك لأبناء شعبه في الظروف كافة، خاصة هؤلاء من بعض صغار السن الذين جرتهم أهواءهم الطائشة لارتكاب الجريمة التي قد تكون بسب الاستهتار أو الطيش أو عدم المبالاة، فيرتكب جريمته لأول مرة دون علم بعواقبها، ما يتطلب تهذيبه وإعادة تأهيله، فيأتي هنا دور العقوبة البديلة ليتفاعل المحكوم من خلال العمل في خدمة المجتمع بتكليف وبموافقته بالعمل لصالح إحدى الجهات دون مقابل، وألا تزيد مدته على سنة، وبما لا يجاوز ثماني ساعات يوميًا، أو الإقامة الجبرية في مكان محدَّد تكون بإلزام المحكوم عليه بعدم مغادرة محل إقامة محدَّد أو نطاق مكاني معيَّن.

ويمكن الاستعانة بالعقوبة البديلة في حال المحكوم بعقوبة الحبس لمدة تزيد على سنة ولا تتجاوز خمس سنوات، إذا تبيّن له من الظروف الشخصية أو الصحية عدم ملاءمة تنفيذ عقوبة الحبس أو السجن وفقًا للتقارير التي يطلبها أو تقدَّم إليه، أن يستبدلها بعد تحديد مدة الحبس أو السجن عقوبة الإقامة الجبرية في مكان محدَّد أو مقترنة بأي عقوبة بديلة أخرى من المنصوص عليها في القانون.

وتضطلع في هذا الشأن إدارة تنفيذ الاحكام بوزارة الداخلية بجهود بارزة في مجال تنفيذ برامج التأهيل والتدريب التي تتلاءم مع الفعل المرتكب وظروف المحكوم الصحية والشخصية، وذلك لإصلاحه وإعادته الى الطريق القويم، فانطلقت الإدارة باتخاذ الإجراءات اللازمة من خلال متابعة طلبات الاستبدال من قبل النزلاء ومخاطبة النيابة العامة لعرض الطلبات على قاضي تنفيذ العقاب وفقا لقانون العقوبات والتدابير البديلة.

كل هذه الانجازات لم تكن لتتحقق لولا الرعاية الأبوية والتوجيهات السديدة لحضرة صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، وتنفيذها بنجاح من قبل معالي وزير الداخلية، فانصلح حال النزلاء وتطورت قدراتهم وعادوا الى مجتمعهم أشخاص فاعلين ليسهموا في بناء ورفعة وطنهم البحرين.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها