النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10971 الثلاثاء 23 أبريل 2019 الموافق 18 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:46AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    6:35PM

كتاب الايام

لتأخير صرف الرواتب.. موظف يفكر بالعمل بائع جراد!

رابط مختصر
العدد 10964 الثلاثاء 16 أبريل 2019 الموافق 11 شعبان 1440

-    قضايا محلية -.
-    قضية تأخير صرف الرواتب – في القطاع الخاص.
أقول – من يستطيع وفي كل يوم – أكل العسل لا يشعر – بكل تأكيد في من يجد صعوبة حتى في شراء كيس البصل.
هذا كلام ينطبق على بعض من أصحاب المؤسسات والشركات الذين لا حرص لديهم – البتة – كليا – نهائيا – على صرف رواتب عمالتهم – موظفيهم وعمالهم – في الأوقات المحددة!.
فطالما توجد في حقيبة سامسونايت – صاحب الشركة – هذا – ما زنته «5 كيلو» دنانير ودولارات ويوروهات – إذن لا يهمه – لا مشكلة عنده كان جيب الموظف لديه – العامل لديه – من الناحية المادية – على الصفر – على الزيرو!.
أقول – تأخير صرف الرواتب – هذه – حالة كارثية – موجودة وقائمة في – القطاع الخاص – يعاني منها ويحترق بنيرانها الآلاف من موظفي وعمال بعض الشركات والمؤسسات!.
-    اخواني واخواتي – اقول لكم – تصوروا موظفا أو عاملا يعيش على الراتب، لكن صرف هذا الراتب تأخر شهرين أو ثلاثة!.
أقول – هذا الموظف او هذا العامل ربما يصاب جراء ذلك بجنون البقر! خصوصا إذا رفض – اخوه من الرضاعة – اقراضه – تسليفه – دينارًا لشراء لنفسه غداء حتى ولو كان هذا الغداء «عيش» وصالونة سمك خباط!.
اقول – كان لي حديث بالهاتف مع شباب ممن تأخر صرف رواتبهم لأشهر.. «موظفين وعمالاً في شركات»، فماذا قال لي هؤلاء الشباب:
-    الشاب الأول – بعد ان تأخر صرف راتبي لمدة شهرين ولكوني أبًا لـ 4 أطفال – افكر الآن بالعمل – بعد العصر – في أي شغل احقق منه دخلا حتى ولو بائع لوز! أو بائع كاز! او بائع جراد!.
«وللحديث صلة».

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها