النسخة الورقية
العدد 10999 الثلاثاء 21 مايو 2019 الموافق 16 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:19AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:20PM
  • العشاء
    7:50PM

كتاب الايام

عائشة عبدالغني

رابط مختصر
العدد 10962 الأحد 14 أبريل 2019 الموافق 9 شعبان 1440

ترجع معرفتي بالأستاذة عائشة محمد عبدالغني إلى عام 1990م عندما كانت مديرة بمدرسة العلاء الحضرمي الابتدائية للبنين عندما زرتها في مكتبها لتحكيم سجل الطالب التراكمي (الذي لم يرَ النور إلى يومنا هذا لظروف خاصة) مُرسلاً من مدير إدارة المناهج الدكتور إبراهيم يوسف العبدالله على اعتبار أنها من المديرات المتميزات، وقد تبلوّر هذا التميز الذي ظفرت به الأستاذة عائشة عبدالغني من خلال تقلدها مناصب إدارية بوزارة التربية والتعليم وتحديدًا في المرحلة الابتدائية بعد مرورها بمحطاتٍ في حياتها العملية بوزارة التربية والتعليم عندما تخرجت من جامعة الكويت عام 1975م بتخصص الرياضيات، إذ عُيِّنت معلمة بمدرسة الاستقلال الثانوية للبنات عام 1975م، ونتيجة لجدها واجتهادها وإتقانها في العمل رُقيِّت إلى مُدرسة أولى للرياضيات في المدرسة نفسها أي الاستقلال الثانوية للبنات عام 1981م، وأيضًا مديرة مساعدة بالوكالة بمدرسة جدحفص الثانوية للبنات عام 1985م، وفي عام 1986م عادت الأستاذ عائشة عبدالغني إلى مدرسة الاستقلال الثانوية للبنات كمديرة مساعدة لهذه المدرسة.
وفي ظل توجه وزارة التربية والتعليم لتأهيل قياداتها، كانت الأستاذة عائشة عبدالغني إحدى هذه القيادات، فانخرطت في برنامج الإدارة المدرسية من الجامعة الأمريكية ببيروت بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، حيث حصلت على دبلوم في الإدارة عام 1987م، وبعد إدخال نظام الفصل في المرحلة الابتدائية ما كان من الأستاذة عائشة عبدالغني إلا أن تُعيّن مديرة بالوكالة بمدرسة العلاء الحضرمي الابتدائية للبنين عام 1989م، ثم مديرة للمدرسة نفسها في عام 1990م، هذه الحصيلة من الخبرات في العمل التربوي والتميز الإداري نُقِلت الأستاذة عائشة عبدالغني إلى ديوان وزارة التربية والتعليم لتُعيّن رئيسة للتعليم الابتدائي عام 1997م، ثم مديرة بالوكالة لإدارة التعليم الابتدائي في الفترة من 1998م إلى 1999م، ثم مديرة للتعليم الابتدائي عام 2001م.
إن الخبرة التراكمية للأستاذة عائشة عبدالغني منذ التحاقها معلمة بوزارة التربية والتعليم عام 1975م حتى وصولها إلى مديرة للتعليم الابتدائي عام 2001م أهلتها لتكون وكيلاً مساعدًا للتعليم الخاص عام 2006م حتى تقاعدها المبكر في عام 2008م.
وفي ضوء التدريب والمشاركات البحثية والمؤتمرات التربوية، كانت الأستاذة عائشة عبدالغني سبَّاقة بامتياز في الحضور والمشاركة دون تردد على المستوى المحلي والإقليمي، طالت على ثلاثة وعشرين فعالية بين دورات وورش عمل وندوات ومؤتمرات، كما أن مشاركتها في البحث كان متميزًا (وأنا شاهدٌ على ذلك من خلال عملها معنا كعضوٍ في العديد من البحوث التربوية التي يصدرها مركز البحوث التربوية والتطوير).
لقد قدَّمت الأستاذة عائشة عبدالغني مساهمات تمثلت في قيادة العديد من البرامج التربوية وإعداد الوثائق والمشاركة البحثية ومساهمتها في إعداد كتب الرياضيات للمرحلة الثانوية والمشاركة في مشروع تطوير التعليم الابتدائي، واستراتيجية التعليم للجميع وغيرها من الأوراق البحثية، عطفًا على ترؤسها للعديد من اللجان بوزارة التربية والتعليم أو خارجها، هذه الحصيلة قادتها لتكون عضوًا في مجلس كلية التربية بجامعة البحرين من عام 1998م إلى 2000م، وعضوًا في إدارة هيئة ضمان الجودة من 2012م حتى يومنا هذا.
لقد كُرِمت الأستاذة عائشة عبدالغني بحصولها على وسام من الدرجة الرابعة من قبل صاحب السمو الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة أمير البلاد طيب الله ثراه، وتكريمها من سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس المجلس الأعلى للتعليم والتدريب بمناسبة مرور عشر سنوات على تأسيس هيئة ضمان الجودة، عطفًا على التكريم الخاص بعيد العلم ويوم المعلم وتكريمها من الاتحاد الحر لنقابات البحرين بمناسبة يوم العمال العالمي عام 2017م.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها