النسخة الورقية
العدد 11124 الإثنين 23 سبتمبر 2019 الموافق 24 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:57PM
  • المغرب
    5:35PM
  • العشاء
    7:05PM

كتاب الايام

نهنيك ونعزيك معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة..

رابط مختصر
العدد 10961 السبت 13 أبريل 2019 الموافق 8 شعبان 1440

نهنيك على إجماع دول أكبر قارات العالم على أحقيتك في تولي رئاسة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وأحقيتك في تولي منصب نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) لتكون على رأس أكبر المنظمات الرياضية. 

نهنيك على هذا الإجماع، وعلى هذا الالتفاف التاريخي، بعد النجاحات والقفزات الهائلة، والبصمات الواضحة التي تحققت في عهدك ماليًا وإداريًا وفنيًا.

نهنيك لأنك (رجل آسيا الأول) من دون منازع، ونجم من نجوم القادة في عالم الكرة المستديرة، وهو ما فرض على جميع الدول تجديد الثقة، والتمسك بك لولاية جديدة.

نهنيك لأنك (الرجل المناسب لأفضل المناصب)؛ نظرا لكفاءتك المتميزة، ومكانتك الكبيرة، وخبراتك العالية، وتاريخك الناصع في قطاعي الشباب والرياضة على المستوى العالمي.

نهنيك لأنك (القائد الملهم) الذي جعل آسيا تعترف بالكفاءات البحرينية وقدرتها على تبوء أعلى المناصب على المستوى القاري والعالمي.

نهنيك لأنك (ابن من أبناء البحرين) الذين يسعون دائمًا لتشريف الوطن، وتحقيق الانجازات في مختلف المحافل، وتقلد أرفع المناصب وبدعم مثمر من قيادتنا الرشيدة التي تحرص على تهيئة الظروف كافة أمامهم ليكونوا خير سفراء لوطنهم. 

 

معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة..

نعزيك في وفاة والدتك ووالدة كل أهل البحرين، المغفور لها بإذن الله تعالى سمو الشيخة عائشة بنت سلمان بن حمد آل خليفة طيب الله ثراها، هذه المرأة التي كانت مثالاً للتواضع مع الجميع، لا تفرق بين صغير وكبير أو فقير وغني، تعامل الجميع بكل محبة واحترام ودون تفرقة، عرفت -رحمها الله- بأياديها البيضاء، وعطائها لا المحدود، وبأعمالها الإنسانية والخيرية في خدمة أبناء البحرين جميعًا.

نسأل المولى العلي القدير أن يتغمد الفقيدة بواسع رحمته ورضوانه، ويسكنها فسيح جناته، وأن يحفظ معاليك ويكلل جهودك بالتوفيق والنجاح لتحقيق المزيد من الإنجازات لمواصلة رفع راية البحرين بكل شموخ في أكبر قارات العالم.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها