النسخة الورقية
العدد 11174 الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 الموافق 15 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:32AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:50PM
  • العشاء
    6:20PM

كتاب الايام

لم نفعل شيئًا خاطئًا

رابط مختصر
العدد 10939 الجمعة 22 مارس 2019 الموافق 15 رجب 1440

لم يكن الحي الذي ولد به منصور كباقي الأحياء الموزعة على خارطة البلاد، بل كان مميزا من حيث الرجال والنساء عن بقية اقرانهم في الفرجان الأخرى، ولم يكن حيهم يشبه بقية الأحياء القريبة منهم وحتى البعيدة، كان اهل الفريج يعيشون وكأنهم محاطون بين ثلاثة جبال تقذف عليهم من براكينها الروائح السامة طوال الأسبوع والشهر والعام، كانت محاطة من الشرق بسلسلة تبدأ من المقصب حاملة رياحها مخلفات الأبقار والغنم والخرفان وحتى الجمال في بعض الأحيان، وفي الجنوب تكدست فيها الحظائر التى انيط بها جمع قمامات سكان من يعيش في مدينة المنامة.
هذه الحظائر لم تبخل أيضاً بإرسال روائحها الكريهة ونهيق الحمير الذي يزلزل نوم العمال ليستفيقوا من نومهم والذهاب الى الباصات التي تنتظر في اطراف الحي لتنقلهم الى شركة بابكو لحفر الآبار قرب جبل الدخان، ومن الشمال ينتظر الشباب وبعض النسوة في الكجرة (مكب للقمامة) سيارات الجيش البريطاني حتى تفرغ حمولتها من مخلفات عسى ان يجدوا شيئا يلتقطونه كحذاء مستعمل او اواني منزلية (سكاكين وملاعق) او حتى فواكه مقبولة الأكل.
منصور وغيره من الشباب الذين ولدوا في هذه الأجواء القاسية كان من حسن حظهم أنهم عاشوا مع شباب يكبرونهم سناً وثقافة وعلما وتجربة سياسية، واخذت السياسة الحيز الكبير والهيمنة على الحي وازدادت الحوارات النقاشية بعد ان فتحت ابواب البيوت ونوافذها للفكر اليساري الذي طغى على الفكر القومي الناصري. في هذه الأثناء تأثر منصور وصديقاه بالفكر اليساري وابدوا استعدادهم للعمل السري. وذات يوم عرض عليهم احد السياسيين المرموقين في سمعته ان يشتركوا في التنظيم السياسي السري (جبهة شبه شرق الجزيرة العربية).
ووافق على طلبه وكانت الجلسة السرية تبدأ (في سبيل مبادئنا الثورية نناضل حتى الموت). لم يكتمل شهر العسل وتم القبض على رابطهم وبقية القيادة! ولم يتم اعتقال احد من الثلاثة بسبب صغر سنهم، وعدم اهميتهم عند أمن الدولة! منصور انضم لشركة معظم عمالها سياسيون وكان صيداً ثميناً! فعرض عليه احد البارزين في العمل السياسي الملقب بـ(كاكا) تعني اخي باللغة الفارسية، انضم منصور في جبهة التحرير منذ السبعينات الى 2011م وعندما نشبت الاحداث، وضربت الجبهة وانقسمت بين مؤيد ومعارض بسبب وقوف قياداتها مع المعارضة المتطرفة، انسحب منصور وبعض رفاقه من الجبهة.
وعندما سُئل من البعض لماذا تركت العمل السياسي؟ قال: نحن لم نعمل شيئا خاطئا طوال حياتنا السياسية، ولكن خسرنا سمعتنا، وبكى.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها