النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10939 الجمعة 22 مارس 2019 الموافق 15 رجب 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:57AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    2:30PM
  • المغرب
    4:50PM
  • العشاء
    6:20PM

كتاب الايام

مرحلة جديدة في علاقات البحرين الدولية

رابط مختصر
العدد 10934 الأحد 17 مارس 2019 الموافق 10 رجب 1440

يدشن جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، بزيارته التي تبدأ اليوم إلى تركمانستان، مرحلة جديدة في علاقات البحرين الدولية مع وجهة جديدة في آسيا الوسطى، وهي تركمانستان التي تتميز بسياسة الحياد التي تتبعها، والقائمة على حسن الجوار والاحترام المتبادل، حتى أن الامم المتحدة منحتها بالإجماع درجة الحياد الدائم.

وفي ذلك تلتقي وتنسجم البحرين وتركمانستان في ترسيخ مبدأ الاحترام المتبادل والتعاون البنّاء وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، ما يعطي العلاقات بين البلدين أبعادًا مهمة في التنسيق المشترك على أعلى المستويات؛ صونًا للأمن والاستقرار في ظل التطورات العالمية الراهنة.

وتأتي الزيارة الملكية التاريخية اليوم لبلد تجمعنا معه قواسم مشتركة أهمها الدين الإسلامي، حيث دخل الدين الإسلامي إلى تركمانستان في عهد الخليفة عمر بن الخطاب، و90 في المائة من الشعب التركماني تقريبًا يعتنقون الإسلام ويشتركون معنا في جملة من العادات والتقاليد، ما يجعل نقاط التقارب كثيرة وكبيرة.

هذا التقارب مع تركمانستان والذي يأتي على أعلى مستوى بقيادة جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه سوف ينوع أشكال التعاون، وخاصة ما يتعلق منها بالجانب التجاري والاقتصادي والاستثماري، وصولاً إلى إقامة شراكة دائمة مع تركمانستان.

وسوف تتيح زيارة جلالته فرصًا واسعة ومتعددة وواعدة أمام القطاع الخاص، خاصة أن الاقتصاد التركماني هو الأسرع نموًا في العالم، ويعتمد على الغاز الطبيعي، حيث تحتل عشق آباد المركز الرابع عالميًا في احتياطات الغاز، إلى جانب النفط والمنغنيز والفوسفات والحديد، وغيرها الكثير من الصناعات الثقيلة، إلى جانب الزراعة المتعددة والواسعة والتي تمثل نصف الدخل القومي للدولة.

إن دول آسيا الوسطى بشكل عام تتميز باقتصاديات سريعة النمو، وتمتلك ثروات باطنية هائلة، إلى جانب صناعات قوية وأراضٍ زراعية شاسعة، وسيكون لها شأن كبير في الاقتصاد العالمي، وعلينا أن نعرف أن نستثمر كل ذلك، خاصة أن البحرين لها موقع استراتيجي إلى جانب ما تمتلكه من خبرات مصرفية ومالية وتجارية رائدة.

إن جلالة الملك المفدى -حفظه الله ورعاه- بزيارته اليوم لتركمانستان يدشن علاقات جديدة للبحرين مع عالم جديد، ومع قوة اقتصادية هائلة وسريعة النمو، وسوف تمهد هذه الزيارة وتضع الأسس؛ من أجل إرساء شراكات بحرينية تركمانية متنوعة في مختلف المجالات لما فيه تحقيق مصلحة البلدين.

 

عيسى الشايجي

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها