النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10970 الاثنين 22 أبريل 2019 الموافق 17 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:47AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    6:35PM

كتاب الايام

«نواب الخدمات - نواب محبوبون ومرغوبون»

رابط مختصر
العدد 10926 السبت 9 مارس 2019 الموافق 2 رجب 1440

- قضايا محلية.

حديث عن – نواب الخدمات – في المجالس التشريعية البحرينية والخليجية.

أبدأ وأستهل حديثي حول هذا الموضوع الهام بالحقيقة التالية:

- نواب الخدمات، نواب محبوبون وإلى أبعد الحدود من جانب المواطنين بكل فئاتهم وشرائحهم ومكوناتهم.

- لأن كل مواطن ومن أي شريحة وطبقة هو – بالحقيقة – بحاجة لعون ومساندة ودعم ومؤازرة من – نائب خدمات – لمساعدته على تمرير «شغلة» معينة له لدى – جهة معينة.

ولا يختلف اثنان في ذلك – في النظرة – إلى أهمية نائب الخدمات! هذا نائب هام – جداً – ضروري – جداً – لأبناء الطبقة الثرية الموسرة – الميسورة – ولأبناء طبقة البسطاء – على حد سواء.

بل أقول – وجود – نائب الخدمات – على مقاعد مجالس الشورى والنواب في أي بلد يشكل – حقيقة – ضرورة قصوى وملحة لبعض الأشخاص من ذوي الحاجات الصعبة الذين هم ليسوا بقادرين – بأدواتهم الذاتية – على إيجاد سبل وتسويات وحلول ومخارج لقضاياهم العويصة.

مثل هؤلاء الأشخاص هم أشد حاجة لوجود نائب الخدمات في مجالس الشورى والنواب لأن مثل هذا النائب – نائب الخدمات – بثقله البرلماني – وما يتبعه – من ثقل اجتماعي – ربما ساعد هؤلاء الأشخاص في بلوغ غاياتهم بشكل فاعل وقوي ومؤثر.

- لكن اخواني أخواتي – أسأل – من هو – نائب الخدمات – في مجالس الشورى والنواب، وما هي المهمة – الشغلة – التي رسمها لنفسه؟

أقول – اخواني وأخواتي – نائب الخدمات – هو النائب في مجالس الشورى والنواب – الذي ليس له علاقة – إطلاقاً – وبتاتاً – لا من قريب ولا من بعيد بالسياسة وقضاياها.

هذا نائب غير محب – كلياً – للسياسة و«لا يطيق» الحديث و«الهذرة» و«الحكي» فيها.

هذا نائب أتى إلى مجالس الشورى والنواب ليساعد المواطنين على إيجاد الحلول والمخارج لمشاكلهم ومصاعبهم الشخصية.

مثل مساعدتهم في مشاكل قروضهم وسلفياتهم وأقساطهم – وما شابه ذلك -.

لذا نجد نائب الخدمات نائباً – برلمانياً – محبوباً، ويعاد انتخابه – غالباً – في أي عملية – تصويت.

- أقول – وأنا – أيضاً – بن عطوطة – محب وعاشق لنواب الخدمات لأن – الهذرة في السياسة – «لا توكل» الناس «عيش» لا توكل الناس لا سندوتشات فول، ولا سندوتشات طعمية!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها