النسخة الورقية
العدد 11121 الجمعة 20 سبتمبر 2019 الموافق 21 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:05AM
  • الظهر
    11:32AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:38PM
  • العشاء
    7:08PM

كتاب الايام

ماذا قدمنا نحن له؟

رابط مختصر
العدد 10919 السبت 2 مارس 2019 الموافق 25 جمادى الثاني 1440

كل مجتمع يتطلع نحو الانجاز يحتاج إلى الاقتداء بشخصية قيادية صنعت الانجاز، ونحن في مملكة البحرين حينما نتطلع للقدوة فإننا نرى في شخص صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه وسدد خطاه، نبراسا نقتدي به في بناء الدولة، والعطاء والتضحية لها.

لا يمكن لأي كان أن ينصف سموه فيما قدمه لنا على مدار خمسة عقود، فإنجازاته ملموسة على أرض الواقع، قام ومازال يقوم بواجبه على أكمل وجه، لا يرى في ذلك منة أو تفضلًا على وطنه وشعبه، بل يرى أن عمله وإنجازاته واجب عليه.

رجل ملهم وزعيم لعب اكثر الادوار حسما في تنمية بلاده ونهضتها، وفي توشيح تاريخ وطنه بالمزيد من السمو والكرامة ورفعة الانجازات.

يرى دائما ان اعظم تكريم له، ينطلق من فرحة بحرينية على ملامح مواطن مشمول بكافة الخدمات التي توفر له مستوى عاليا من الرفاه.

تراه يتفقد المواطنين واحتياجات المناطق ليلاً ونهارًا، وتسهر عيناه من أجل راحتهم الذين يعرفهم فردا فردا، ولا يمنعه مانع عن السؤال عنهم وعن أحوالهم، ولا تمنعه حرارة الشمس من زيارات مناطقهم والوقوف على احتياجاتهم فهو السباق دائمًا في وضع الحلول وتقديم التوجهيات لخدمة المواطنين.

متواصل مع الجميع، وتربطه علاقات إنسانية بسائر الناس، فهو أب لصغيرنا، وشقيق لكبيرنا، وما إن يلتقي أحدا في مناسبة، فيستثمرها في حديث جانبي يسأله عن أفراد عائلته، وعن وظيفته والمنطقة التي يقطنها.

له مجلس مفتوح الأبواب امام الجميع يستقبل فيه بالترحاب والسؤال عن الحال والأحوال، وله مواقف ومآثر كثيرة من الخير والعطاء، وهذه المواقف صفة متلازمة له ولكنه لا يحب أن يفصح عنها ويرفض نشرها، ويحرص على فعل الخير دون أن يعلم أحد، ولا يريد لأحد أن يدري عنها.

هو رجل تحمل مسؤولية هذا الشعب فإذا تابع قضية ما لا يتركها إلا وقد حلها بنجاح، فكم من طفل وامرأة ورجل وعجوز ومحتاج ومريض عندما يصل الأمر لسموه يلبي حاجته.

أياديه البيضاء لا تنقطع عن فعل الخيرات والعطاء، ومواقفه الإنسانية النبيلة يجدها كل ذي حاجة وشدة وضائقة، يتصدى للمشكلات التي تواجه عامة الناس أينما كانوا، فسموه وجه الخير الذي يعمل على راحة مواطنيه وخير واستقرار بلده في وطن تعيش فيه جميع الطوائف.

هو متابع متميز للإعلام، ومحلل محترف للسياسة وخفاياها، وإلى جانب ذلك فسموه ذا رؤية وحنكة سياسية وقيادية ويمتلك بعد نظر ونظرة استشرافية لمجريات الأمور.

هو مهندس الإنجازات العظيمة في مملكتنا، ولا أقولها مبالغة، فسموه شخصية جعلت هدفها الأسمى هو رفع اسم البحرين عاليا في المحافل الدولية فهو سر من اسرار تقدم البحرين تربوياً وثقافياً واقتصادياً وتعليمياً واجتماعياً.

قراراته الحكيمة تنبت من منابع الحكمة والخبرة أدارت العمل الحكومي بكفاءة وبموارد محدودة، لتحقيق أهداف تنموية راسخة ورصينة أدركها القاصي قبل الداني، وأصبحت إدارته وقيادته للعمل الحكومي وبرامج التنمية فيها قدوةً ونموذجًا على مستوى العالم ورايةً يُحتذى بها وينهل الآخرون من مشاربها.

استطاعت سياسته أن ترسخ من مكانة البحرين على المستوى العالمي كدولة رائدة، وانعكس هذا في التقدير والاعتراف الأممي بالدور الرائد له من قبل الأمم المتحدة، فمكانته الدولية كرستها الجوائز والاوسمة والنياشين والتقارير العالمية، ومكانته المحلية منسوجة بالمحبة الشعبية والتقدير والاجلال الوطني من كل فرد واسرة وعشيرة ومدينة وقرية بحرينية.

انه خليفة بن سلمان.. القائد الذي يحظى بتقدير عالمي ويعمل ليل نهار في خدمة هذا الوطن، هو أمير الإنسانية والوفاء ورجل دولة من الطراز الفريد وباني النهضة الحديثة ومهندس الإنجازات، قدم لنا الكثير فماذا قدمنا نحن له؟

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها