النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10942 الاثنين 25 مارس 2019 الموافق 18 رجب 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:18AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:51PM
  • العشاء
    7:21PM

كتاب الايام

شكرًا لوزارة الداخلية

رابط مختصر
العدد 10918 الجمعة 1 مارس 2019 الموافق 24 جمادى الثاني 1440

إن ما تقوم به وزارة الداخلية من مجهودات في خدمة المواطن والمقيم على مستوى المملكة، يجعل المواطن يفتخر بأنه يعيش في بلد حضاري. 

وما يجعلني أن اذكر هذا الفخر هو نيل الوزارة شهادة دولية لما تتمتع به من مستويات عالية في السلامة بالبحرين، كما صرح به اللواء طارق الحسن رئيس الأمن العام رئيس اللجنة الوطنية لمواجهة الكوارث، وبالطبع هي نتيجة توجيهات الفريق اول ركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة، ولكن لو قلنا إننا وصلنا إلى الكمال لسوف نبالغ، ولو قلنا إن اداء رجال الأمن مثالي في تعاملهم مع المواطنين ايضًا فسوف نكون مبالغين أيضًا! 

وانني واثق أن المبالغة والنفاق لا يرتضيه الوزير؛ لأنه دائمًا ينشد المشاركة الوطنية واخذ آراء الجمهور الذي يتعايش ويتعامل مع رجال الأمن، ولهذا نسمح لأنفسنا بأن نبدي آراءنا بكل تقدير واحترام عندما نرى نقصا، أو تقصيرا أو مقترحا ونرى من وجهة نظرنا انه يصب في الصالح العام وبالتحديد في الوزارة الموقرة.

فعلى سبيل المثال، انا شخصيًا لا أرى مبررا لعدم توظيف آنسات يخدمن في قسم الإطفاء وأن يباشرن الحوادث البليغة التي تصاب فيها العوائل من نساء واطفال وغير ذلك، وكذلك الحرائق التي تحدث في المنازل وتتعرض فيه النساء للحرق أو غيره! ولذلك حتى تكتمل الصورة بشكل حضاري، علينا ان نضع هذا الموضوع نصب اعيننا وندرسه في المستقبل.

وهناك جانب ايجابي قامت به وزارة الداخلية ممثلة في ادارة المرور، وهو توظيف نساء في المساهمة مع اخوانهم الرجال في الاشراف على سير المركبات في الشوارع وهذه الخطوه الايجابية تسجل لهذه الادارة، إلا أن هناك من السيدات اللاتي يستخدمن مركباتهن في الشوارع يشتكين من تعامل بعض الضابطات او غيرهن ممن تسلمن هذه المهمة بأنهن بحاجة الى دورات تثقيفية في فن التعامل مع الجمهور (وليس أسلوب التهديد والوعيد).

وانني واثق بأن قسم العلاقات العامة التابع للوزارة قادر على اعداد دورات في هذا الشأن؛ لصقل شخصيات القائمين على هذا الدور الحيوي، وبالتأكيد نحن ننظر أننا دولة سياحية تتعامل مع الضيوف بشكل حضاري لكي نكسب ثقة ضيوف البحرين من زوار وغيرهم من سياح.

أخيرًا، اهمس في اذن العلاقات العامة واذكرها ان هناك توجيهات من الوزير بخصوص المفقودات وبالتحديد (بطاقات الهوية)، وفي الغالب تجدها في مراكز الصحة وغيرها، وسبق ان ذكرت هذا الموضوع وقد وعدت الوزارة ان يكون قسم شرطة المجتمع مسؤولا عن كل شيء فُقد في المملكة، وسوف يعاد الى اصحابه حتى لو كانوا خارج البحرين. ان ما جعلني اكتب ملاحظاتي هو تفهمكم وثقافتكم، وحبكم وتقديركم للقيادة والوطن.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها