النسخة الورقية
العدد 10997 الأحد 19 مايو 2019 الموافق 14 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:20AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:19PM
  • العشاء
    7:49PM

كتاب الايام

ظهور «بطالة» لدينا - حالة لن تحدث - أبدًا -

رابط مختصر
العدد 10899 الأحد 10 فبراير 2019 الموافق 5 جمادى الثاني 1440

- اقتصادنا - عمالة ووظائف -.

حديث عن - سوق الوظائف المحلي - الحاضر والمستقبل، وتأكيدات على استمرار وضعه الحالي القوي والجيد والمريح - وخصوصًا لجهة ضمان عدم ظهور بطالة - عطالة - لدينا - على المستوى الآني والبعيد.

- أقول - نعم - تلك حقيقة - نحن في مملكة البحرين - لا نواجه - أبدًا - خطر ظهور بطالة - عطالة - عن العمل - لدينا لا بالوقت الراهن ولا المستقبلي.

- ذلك - استنادًا لمجموعة من الأرقام والحقائق.

لكن - إخواني وأخواتي - قبل الحديث في ذلك - دعوني أشير - هنا - أولاً - إلى أن - نسبة التعطل عن العمل - بحدود - 4% - في أية دولة بالعالم وبالمعايير والمقاييس الدولية لا تعتبر «بطالة» بل هي  -حالة طبيعية - جدًا - تحدث في أي اقتصاد - وبأي مكان وعلى نحو دائم ومتواصل.

ونحن في البحرين - ولله الحمد - لا يزال عدد الباحثين عن عمل - لدينا - تحت هذا - الرقم -:

لكن - لماذا - نحن في مملكة - البحرين - يمكننا من السيطرة على البطالة - العطالة - عند حدود طبيعية «لا تتعدى 4%؟».

هذا السؤال بصيغة أخرى..

- لماذا نحن في - مملكة البحرين - لا نواجه خطر ظهور - بطالة - عطالة - لدينا -لا حاضرًا ولا مستقبلاً؟

- أقول - نحن في مملكة البحرين لا نواجه هذا الخطر - لأسباب عدة منها:

- أولاً - للجهد المخلص الذي تبذله - حكومتنا الرشيدة - ممثلة بوزارة العمل، ووزارة الصناعة والتجارة والسياحة - ومجلس التنمية الاقتصادية لتأمين استقطاب استثمارات مناسبة وهامة للبلاد - ومن ثم خلق وظائف ملائمة للمواطنين بها..

- ثانيًا - شروط التوظيف الجيدة التي حققتها وزارة العمل - الموقرة - للمواطنين في شركات القطاع الخاص سيما من نواحي الأجور والرواتب بالسنوات الأخيرة.

- ثالثًا: تحقيق - اقتصادنا الوطني لنمو مستمر منذ سنوات وبمعدل ممتاز يصل إلى 5% - سنويًا.

مما يساعد على خلق وظائف كثيرة للمواطنين وفي كل الأوقات.

رابعًا: الحجم الكبير - كبير العدد - للوظائف في اقتصادنا.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها