النسخة الورقية
العدد 11117 الإثنين 16 سبتمبر 2019 الموافق 17 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:04AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    3:01PM
  • المغرب
    5:41PM
  • العشاء
    7:11PM

كتاب الايام

جيل تحتاجه البحرين

رابط مختصر
العدد 10898 السبت 9 فبراير 2019 الموافق 4 جمادى الثاني 1440

جلالة الملك المفدى يعلمنا ويلهمنا كل يوم، بأفعال تسبق الكلمات، فقد علَّمنا معنى أن نعطي بلا حدود، وأن نعمل بالقيم ونجود، ورسم لنا خارطة طريق نستدل بها لنبني جيلاً يخدم البحرين.

إن الجيل الذي تحتاجه البحرين يقوم على ضرورة أن يضع شبابنا هدفًا تجاه نفسه لتطويرها، وتجاه حياته للعمل على الارتقاء بها، وتجاه أسرته للحفاظ عليها، وتجاه وطنه لرد الجميل إليه والمساهمة في رفعته وازدهاره ورقيه، بحيث يبني وطنًا مستدامًا وشعبًا مستدامًا يواكب تطورات العالم المتقدم، بطموحات تنافيية مع الدول التي حققت نجاحات في التنمية البشرية، والتعليم، والاقتصاد.

البحرين تحتاج جيلاً وطنيًا متمسكًا بالقيم، ويجسد الهوية والثقافة الوطنية والروح البحرينية وحماسه الراسخ بالفخر والانتماء لبلده.

جلالة الملك علَّمنا معنى التطلع إلى أن نبني دولة يعيش فيها جميع البشر - على اختلافاتهم التي خلقهم الله عليها - بمحبة حقيقية وتسامح حقيقي، يعيشون ويعملون معًا لبناء مستقبل أبنائهم دون خوف من تعصب أو كراهية أو تمييز عنصري أو تفرقة بناءً على لون أو دين أو طائفة أو عرق، ومن هنا علينا أن نخلق جيلاً يعمل الخير وينشر المعروف ويعامل الناس بأخلاق عالية ونفس طيبة، يتمتع بروح المبادرة والريادة ويجسد القيم البحرينية، ولديه الموهبة والقدرة على التعبير.

إن هذه التطلعات لا يصنعها إلا جيلٌ متعلمٌ ومتخصصٌ في المجالات المطلوبة، لأنه حان الوقت لتنويع الموارد الاقتصادية وتطوير اقتصاد قائم على المعرفة، والتهيئة لاقتصاد ما بعد النفط، لذا لا بد أن يتمتع جيل الشباب بمميزات وقدرات وإمكانيات تؤهله في الظهور بمستويات مشرفة، وتحقيق النتائج الإيجابية، بحيث يواصل العمل والتميز، ولا يتأثر بما حوله من مشاكل واضطرابات وما يثار من قيل وقال.

البحرين تحتاج إلى جيلٍ رياديٍ قادرٍ على الابتكار والمنافسة، ويؤمن بأهمية ريادة الأعمال كوسيلة هاملة لتوفير فرص العمل وتطوير اقتصاد قائم على الابتكار، يساهم في الجهود المبذولة لتنويع مصادر الاقتصاد وبناء قطاعات جديدة قائمة على الابتكار والابداع.

باختصار.. البحرين بحاجة لأن نصبح جميعًا نموذجًا للعالم أجمع، وشخصيًا لا أشك في قدرتنا على ذلك، فأبناء البحرين يحملون في جيناتهم حب الوطن، وحب التحدي، والعمل مع قيادة الوطن لتحقيق المستحيل.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها