النسخة الورقية
العدد 10997 الأحد 19 مايو 2019 الموافق 14 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:20AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:19PM
  • العشاء
    7:49PM

كتاب الايام

رواتب بـ6 آلاف دينار.. بانتظار بحرينيين!

رابط مختصر
العدد 10891 السبت 2 فبراير 2019 الموافق 27 جمادة الأول 1440

ـ  قضايا محلية ـ.

ـ رواتب للبحرينيين بمقدار ـ 6 ـ آلاف دينار لكل مواطن راغب فيها، بشرطين بسيطين ـ جدا ـ هما ان يقبل هذا البحريني العمل كرئيس طهاة «كرئيس طباخين» بمنشأة سياحية، وان يكون حاملا لمؤهل ـ لشهادة جامعية ـ من كلية فندقة وسياحة وضيافة.

ـ نعم ـ حقيقة ـ اخواني واخواتي ـ رئيس الطباخين المؤهل بشهادة جامعية تخصصية في الطهي ـ يمكن ان يحصل على وظيفة بهذا الراتب ـ 6 ـ آلاف دينار شهريا في أحد فنادق البحرين الكبيرة ـ فنادق 5 نجوم ـ.

كما يمكنه الحصول على راتب بقيمة ـ 3 ـ إلى 4 ـ آلاف دينار في فندق متوسط أو صغير من فنادق بلادنا ـ.

وشخصيا ـ لي صديق ـ خريج كلية فندقة ـ كلية أوروبية ـ يشتغل ومنذ سنوات طويلة في ـ فندق متوسط الحجم ـ هنا ـ في بلادنا ـ براتب شهري يتجاوز الـ4 آلاف دينار.

وأظن راتبه ـ هذا ـ قد ازداد ـ الآن ـ نظرا لسنوات الخدمة الممتدة.

ـ وشخصيا ـ أنا ـ كاتب هذه السطور ـ العطاوي ـ كنت أعتقد بأن الراتب الشهري ـ لرئيس الطباخين في المنشآت السياحية وخصوصا في الفنادق لا يتجاوز ـ مثلا ـ الـ500 دينار.

لكن الاخوة الأعزاء مسؤولو بعض الفنادق صححوا لي هذه المعلومة الخاطئة موضحين لي بأن حجم هذا الراتب بين ـ 3 ـ إلى ـ 6 ـ آلاف دينار ـ حسب المنشأة السياحية وتصنيفها التي يعمل فيها هذا ـ الرئيس ـ رئيس الطباخين ـ.

ـ وبالرغم من هذا الراتب الضخم الكبير إلا ان كثيرا من الفنادق العاملة في بلادنا تجد صعوبة بالغة في الحصول على شباب بحرينيين يقبلون الاشتغال في هذه المهنة ـ رئيس طباخين ـ.

ـ أقول ـ وادراكا من إدارة السياحة ـ بوزارة الاعلام ـ سابقا ـ للقيمة الكبيرة لهذه «الشغلة» «رئيس طباخين» «متخصص ومؤهل» قامت «الإدارة» منذ سنوات طويلة بإنشاء وافتتاح «كلية» هنا في البحرين تحت مسمى «كلية الضيافة» لاعداد ـ عناصر بحرينية ـ كفؤة علمية لإدارة مثل هذه الأعمال «كرئيس طباخين» وأمثالها في المنشآت السياحية.

وأتمنى ان تكون هذه «الكلية» لا تزال قائمة لانها مهمة ـ جداً.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها