النسخة الورقية
العدد 11003 السبت 25 مايو 2019 الموافق 20 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:19AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:26PM
  • العشاء
    7:51PM

كتاب الايام

مُوجّهات الترشيد

رابط مختصر
العدد 10887 الثلاثاء 29 يناير 2019 الموافق 23 جمادة الأول 1440

د. جاسم المحاري*
أحدثت التقنية الحديثة جملة من التغييرات الكبيرة والتحولات الجذرية في مختلف مجالات الحياة البشرية، حتى غيرت قوالب الموازين وقلبت أطر الأمور رأسًا على عقب، الأمر الذي استوجب الحنكة في التعامل مع أدواتها وآلياتها ووسائلها وأساليبها ومؤدياتها. ومن الواضح أن شبكة المعلومات العنكبوتية برزت كواحدة من التقنيات الحديثة التي دخلت إلى جميع جوانب حياة الناس، بعد أن أصبحت الوسيلة الأهم والطريقة الأسرع في الاتصال والتواصل وتبادل العلوم والمعارف والمعلومات ومتابعة النتاجات البشرية المختلفة وتلبية الاحتياجات والميول وما شابه فيما بينهم.
بدَت ظاهرة الإقبال على الإنترنت -كواحدة من التقنيات الحديثة بمختلف وسائطها وشرائحها- مظهرًا من مظاهر الانفتاح غير المنضبط أو المتحكم فيه، خصوصًا مع الارتفاع الكبير والملحوظ لزوار الشبكة العنكبوتية ومستخدميها، الذي أضحى إدمانًا بين فئة أجيال المستقبل من الشباب على وجه التحديد. وهذا ما يسترعي بضرورة التوجيه والرعاية والترشيد والتسديد والتحصين عبر آليات الرصد والتشخيص والتحليل والعلاج لهذه الظاهرة واستعمالاتها السلبية، والاستعاظة عنه بتيسير سُبل الوصول السليم واستثمار الأوقات في حفظ الأعمال وبذل العطاءات وزيادة المنافع، بعيدًا عن أضاعة الأوقات وهدرها بلا رقيب وحسيب، والانعزال والهروب بنسج العلاقات الافتراضية على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، وضعف التركيز والفشل الدراسي وتدنّي مستويات التّعلم الإيجابي، علاوة على تزايد الإنفاق المالي على أجواء الإبحار في فضاء الشبكة العنكبوتية!
وحاصل القول، أنّ دور موجّهات الترشيد Means of Rationalization يأتي للحدّ من ظاهرة الإدمان على الشبكة العنكبوتية، والتفريط في الوظائف الاجتماعية والأسرية التي يكتفي فيها الشباب بالعلاقات الافتراضية بعيدًا عن تكوين العلاقات الاجتماعية الواقعية، وما قد ينجم عنه من ضعف الصلة بين الأقارب وتعارفهما وتقوية الروابط بينهم وخلخلة جسور التواصل الحقيقي بين بعضهم البعض، وتهديد تماسك المجتمعات عامة وتفاعلاتها الإيجابية على الآخرين. فالأجدى أن يكون أول هذه الأدوار وضع أهداف واضحة المعالم للإبحار في الشبكة العنكبوتية، ومحاولة جادة لضبط أوقات الاستعمال، دون الاعتماد على الشبكة العنكبوتية -بصورة كلية كاملة- كمصدر وحيد للمعارف والمعلومات، فضلاً عن الابتعاد عن المواقع المشبوهة وغير الآمنة!

نافذة:
يُعدّ برنامج Station واحدًا من البرامج المُوجهة لجميع الفئات - وخصوصًا فئة الشباب - التي توفر بيئة عمل مُساعدة لإنجاز المهام المختلفة على جميع تطبيقات الويب المتاحة، حيث يضم العديد الخدمات التي يمكن تشغيلها من داخل واجهة البريد الإلكتروني والجوجل وتطبيقات الأوفيس والفيسبوك والماسنجر والواتساب وتبادل الرسائل، لما يتمتع به من الأمان والوثوق وسهولة الاستخدام والتنقل بين التطبيقات من خلال الشريط الجانبي.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها