النسخة الورقية
العدد 11124 الإثنين 23 سبتمبر 2019 الموافق 24 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:57PM
  • المغرب
    5:35PM
  • العشاء
    7:05PM

كتاب الايام

خمسون عامًا من الحنكة

رابط مختصر
العدد 10870 السبت 12 يناير 2019 الموافق 6 جمادة الأول 1440

أتمت مملكة البحرين عامها الخمسين من العمل الدبلوماسي الذي تشرفت بأن أكون جزءا منه حينما توليت مهمة رئاسة قسم الاعلام والقنصل في جمهورية مصر العربية، وقد استشعرت مدى حنكة وفاعلية عمل المملكة الدبلوماسي في تلك المرحلة.
حينما أقول أن المملكة قضت 50 عامًا من الحنكة الدبلوماسية، فإنني لا أتحدث من فراغ، ولا أكتب لأجمل صورة الدبلوماسية البحرينية، ولكنه الواقع الذي يفرض نفسه، والذي جعل الدبلوماسية البحرينية تصبح مضرب مثل ونموذجا ناجحا في المجتمع الدولي.
لقد قضت المملكة خمسين عاما في انتهاج سياسة متوازنة وفاعلة اتسمت بالحكمة في التعامل مع الأزمات الإقليمية والدولية، من منطلقات التسامح والاعتدال والصراحة والمبادرة.
كانت خمسون عاما قضيناها في بناء علاقات دبلوماسية مميزة، تقوم على مبدأ حسن الجوار والالتزام بالمعاهدات والمواثيق الدولية، ومن المشاركة بفاعلية في الاجتماعات والمؤتمرات الاقليمية والدولية، رعاية مصالح الدولة ومواطنيها من خلال سفاراتنا وبعثاتنا المعتمدة في الخارج.
خمسون عامًا من التأكيد على سيادة واستقلال ووحدة أراضي مملكة البحرين على المستوى الاقليمي والعربي والدولي، وصيانة وحماية مصالحها الاستراتيجية والسياسية والاقتصادية والدفاع عنها.
خمسون عامًا من تنمية وتعزيز وتقوية الروابط والعلاقات بين مملكة البحرين وكافة الدول والهيئات العربية والاقليمية والدولية، ودعم القضايا العادلة للأمة العربية والاسلامية وفي مقدمتها قضية فلسطين والقدس الشريف.
خمسون عامًا من دعم كل ما فيه رفعة الأمة العربية والإسلامية وتشجيع وحدتها وتكاملها بما يحقق مصالح وطموحات شعوبها، والتمسك بدعم المنهج السلمي لتسوية كافة المنازعات الدولية وحظر استخدام القوة، ورفض أي محاولة للنيل من سلامة أراضى أية دولة أو استقلالها السياسي، مع الالتزام التام بعدم التدخل في شؤون الدول الأخرى، وفتح آفاق التعاون مع الدول في إطار الشرعية الدولية..
خمسون عامًا من صيانة حقوق الانسان وتعزيز قيم التسامح والتعايش، وترسيخ قيم الديمقراطية والحرية والمساواة والعدل وسيادة القانون، وعدم التهاون في مكافحة التطرف والإرهاب بكافة صوره وأشكاله مهما كانت أسبابه ودوافعه.
خمسون عامًا ومملكة البحرين ترفض بشدة خطاب الكراهية، وتعمل ضمن شراكات دولية من أجل الأمن والسلم الدوليين.
انقضت الخمسون عاما من مسيرة زاخرة بتعزيز العلاقات وتدعيم المصالح المشتركة مع دول العالم، عبر سياسة تعتمد على الفعل وليس القول، وها نحن نواصل هذه المسيرة التي ستستمر - إن شاء الله - إلى أن يرث المولى الأرض وما عليها.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها