النسخة الورقية
العدد 11002 الجمعة 24 مايو 2019 الموافق 19 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:17AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:22PM
  • العشاء
    7:52PM

كتاب الايام

بعد بيروت.. عاصمة أخرى عربية.. تصبح مأوى لأعداء الخليج

رابط مختصر
العدد 10865 الاثنين 7 يناير 2019 الموافق 1 جمادة الأول 1440

ـ قضايا خليجية ـ.

حديث عن الدولة العربية ـ الثانية والجديدة التي جعلت ـ وبكل اسف ـ من عاصمتها مأوى وحاضنة ومستقرا ومخبئا للمرتزقة والعملاء والخونة من أعداء بعض دولنا ـ دول مجلس التعاون الخليجي ـ وهم ـ يا للعيب ـ من أبناء هذه الدول!.

حديث عن هذه ـ الدولة العربية ـ التي جعلت من كل أراضيها «منصة» لهؤلاء المرتزقة والخونة للهجوم على بلدانهم الخليجية، وحياكة الدسائس والمؤامرات القذرة والدنيئة والخبيثة واللا أخلاقية في استهداف هذه الدول «دولهم».

أقول ـ اخواني واخواتي ـ كانت ـ بيروت ـ وهذا معلوم ـ للجميع ـ كانت هذه العاصمة ولا تزال وحتى وقت قريب هي وحدها وبمفردها ـ المأوى الشيطاني لكل المرتزقة والخونة والعملاء من أبناء ـ وللأسف ـ بعض دولنا ـ دول المجلس ـ بيروت ـ كانت وحدها مأوى شيطانيا لهؤلاء العملاء يتخذونها مخبئا للتآمر على بلدانهم الخليجية..

ـ أقول ـ أما بالفترة الأخيرة فقد انضمت إليها عاصمة عربية ثانية في هذا ـ العمل الاجرامي ـ.

ـ أقصد في توفير المأوى الآمن والمريح لكل من يسعى ويخطط للاعتداء على دول خليجية وبأي شكل.

ـ اخواني واخواتي ـ قبل أيام خرج ـ نائب رئيس جمهورية عربية على شاشات كثير من محطات التلفزة العربية والاجنبية ليكيل ـ عينك عينك ـ ودون حياء او خجل سيلا من المدائح والاشادات في «بعض المخربين» من مواطني بعض دول المجلس واصفا ـ أعمالهم التخريبية في بلدانهم ـ ودون خجل ـ بالمعارضة الحضارية والمتحضرة!.

ـ اخي ـ أقول لك ـ أنت نائب رئيس الجمهورية ـ في بلدك ـ قليل من الحياء ـ متى أصبح حرق الأملاك الخاصة، وتدمير المنشآت العامة ـ معارضة حضارية ومتحضرة!.

ـ والله عيب.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها