النسخة الورقية
العدد 11005 الاثنين 27 مايو 2019 الموافق 22 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:16AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:23PM
  • العشاء
    7:53PM

كتاب الايام

«حب».. موديل ـ 2019

رابط مختصر
العدد 10854 الخميس 27 ديسمبر 2018 الموافق 20 ربيع الآخر 1440

- استراحة الخميس -.

- حديث عن «حب» موديل عام – 2019 – مع أمنياتنا بأن يكون – موديل حب عاطفي وغرامي ذا «طعم» يرضي مختلف الأذواق والرغبات والميول.

نريد – علاقات غرامية وعاطفية – في العام الجديد – 2019 – بين الرجال والنساء تماماً – وبالضبط كما كانت – علاقات الحب والغرام – في سنوات الأربعينات والخمسينات والستينات من – القرن الماضي -.

علاقات حب وغرام قائمة ومبنية على المشاعر الصادقة، والأحاسيس الساخنة البعيدة عن – المصالح الشخصية المادية.

في القديم – كان العاشق ولفرط – ولشدة حبه الصادق لمحبوبته يفكر في الانتحار بقطع شريان قلبه بموس حلاقة حين يسمع خبراً – مجرد خبر عن إصابة هذه المحبوبة – محبوبته بزكام خفيف لا أكثر! أو تعرضها لكحة أو حكة!.

بل يفكر – بجد – هذا المحبوب – العاشق – في الإضراب عن الطعام – احتجاجاً – لو أصابت قطرات من المطر تسريحتها – تسريحة محبوبته! أو أصابت هذه القطرات – جزدانها – حقيبة يدها!.

أو أفسدت – خرجت – قطرات المطر هذه – بودرة خدودها!.

- في الماضي – كان العاشق – مثلاً – يسافر على ظهر ناقته من جمهورية أفريقيا الوسطى إلى بيروت – فقط – ليأكل الشوارما والتبولة اللبنانية مع محبوبته على طاولة واحدة في شارع الحمراء!.

أقول – كان العاشق في الماضي – ولصدق حبه لمحبوبته يسافر – سباحة – من سواحل جزر القمر – إلى سواحل – جزيرة صقلية – من أجل أن يأكل – البيتزا الإيطالية – ساخنة مع هذه المحبوبة.

- أقول – هكذا كان «الحب» في الماضي – حباً صادقاً – من القلب إلى القلب – بعيداً – عن أية مصالح مادية!.

- أقول – أما في أيامنا – هذه – فقد أصبح «الحب» بين الرجال والنساء – وأقولها بصراحة – وبكل أسف – حب فوائد!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها