النسخة الورقية
العدد 11001 الخميس 23 مايو 2019 الموافق 18 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:18AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:21PM
  • العشاء
    7:51PM

كتاب الايام

نجاح انتخاباتنا الكبير .. مؤشر على مستقبل زاهر للبحرين

رابط مختصر
العدد 10831 الثلاثاء 4 ديسمبر 2018 الموافق 26 ربيع الأول 1440

-    قضايا الوطن
حديث عن النجاح الكبير الذي تحقق لانتخاباتنا النيابية بنسبة مشاركة تخطت الـ67% في تطور إيجابي بالمشاركات الأهلية في هذا «الحدث الوطني الكبير» «الانتخابات» غير مسبوق.
كل المشاركات الأهلية السابقة في هذه الانتخابات – الانتخابات البرلمانية – لم تصل حجماً – إلى هذا الرقم «67%».
فتهنئة صادقة من القلب لقيادتنا – الرشيدة – الحكيمة على هذا النجاح – على هذا – الإنجاز الوطني – الكبير والرائع.
أقول – إنه حقاً نجاح كبير وضخم ورائع له الكثير من المؤشرات والدلائل – مؤشرات ودلائل تنبئ على نحو واضح جلي بمستقبل باهر لبلادنا – مملكة البحرين في القادم من مراحل سيما على المستويات السياسية والاقتصادية والمعيشية والاجتماعية.
هذا النجاح الكبير الباهر – نجاح انتخاباتنا البرلمانية – «بنسبة مشاركة أهلية تجاوزت – 67% أقول هذا النجاح الكبير تحقق بفضل – قيادتنا الحكيمة – ثم الشعب.
قيادتنا الحكيمة هيأت كل سبل وشروط النجاح لانتخاباتنا..
وفي مقدمتها – ما وفرته في بلادنا – البحرين – ومنذ سنوات من حياة ديمقراطية حرة، وخصوصاً على مستوى الممارسات السياسية، وعلى مستوى حرية الرأي والتعبير والكلمة.
ذلك – بلا شك – ما رفع الوعي لدى المواطن وبالدرجة التي جعلته على ادراك بأهمية مشاركته بفعالية في «حدث وطني كبير ومهم» مثل «الانتخابات».
- ثم إن محبة وعشق الشعب لجلالة – الملك – أيده الله – والرغبة الشديدة – في تنفيذ كل ما يريده – جلالته – أيده الله – ذلك – بالضبط – ما دفع كل المواطنين – الكرام – لتأدية الواجب الوطني – بخصوص الانتخابات – والتوجه في اليوم المحدد له إلى مراكز التصويت والاقتراع بمئات الآلاف.
- وبالتأكيد – ما حققته – مجالسنا التشريعية والرقابية للمواطن من مكاسب بالفترات السابقة شكل ذلك سبباً جوهرياً – بحد ذاته – جعل هذا المواطن على ثقة تامة من أن هذه – المجالس – ماضية بالمستقبل وفي كل الأوقات لتحقيق ما يصبو إليه أهالي البحرين.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها