النسخة الورقية
العدد 11000 الأربعاء 22 مايو 2019 الموافق 17 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:18AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:21PM
  • العشاء
    7:51PM

كتاب الايام

ممارسات التربية للمواطنة

رابط مختصر
العدد 10814 السبت 17 نوفمبر 2018 الموافق 9 ربيع الأول 1440

تمثل الانتخابات النيابية والبلدية القادمة حدثا وطنيا يحظى باهتمام كافة شرائح المجتمع بما فيهم طلبة التعليم الأساسي بالمدارس الحكومية والخاصة بل وحتى البحرينيين الدارسين بالخارج. وأما الدلالة على هذه الأهمية فتتمثل في أمور متعددة على رأسها دور البرلمان في تشريع القوانين ذات الصلة بالتعليم ومراقبة أداء الحكومة أيضا، إضافة لما للخدمات البلدية من أهمية للمواطنين والمقيمين.
والحديث في هذه الزاوية يسلط الضوء على علاقة الطلبة بهذا الحدث، لما لا ويوم التصويت 24 نوفمبر القادم يوم وطني يضاف للأيام الوطنية الخالدة في تاريخ مملكة البحرين. فالطلبة وإن لم يكونوا قد بلغوا العشرين سنة القانونية للتصويت، إلا أنهم طرف أساسي في الحدث. ولعل دورهم تتضح أهميته عبر وعيهم بكافة القضايا الوطنية علاوة على التدرج في تأهيلهم دراسيا وثقافيا لمرحلة ما بعد المدرسة حين يأخذوا دورهم في التصويت وحتى الترشيح. من هذا المنطلق نجد وزارة التربية والتعليم قد طورت من جميع مناهج المواد الاجتماعية والتربية للمواطنة بما يتضمن الأحداث الوطنية مثل ذكرى التصويت على ميثاق العمل الوطني وعودة الحياة البرلمانية لمملكة البحرين. كما راعت تعزيز ممارسات التربية للمواطنة من خلال الأنشطة الطلابية وأيضا إطلاق مشروع المدارس المعززة للمواطنة وحقوق الإنسان.
وأما على مستوى تعاون الوزارة مع السلطة التشريعية، فقد نظمت إدارة العلاقات العامة والإعلام بالوزارة (144) زيارة طلابية إلى مجلسي النواب والشورى خلال الفصل التشريعي الرابع، إذ حضر خلالها الطلبة جلسات المجلسين وأطلعوا على آليات عملهما عن قرب بما قدم لهم صورة مكتملة بين المناهج الدراسية النظرية ومعايشة واقع الممارسة العملية بالمجلسين. بالمجمل للطلبة صوت اليوم لكونهم يتناقشون مع أولياء أمورهم بشأن تصويتهم واختياراتهم للمترشحين، وأيضا يتابعون أخبار الانتخابات وإعلانات المترشحين سواء عبر وسائل الإعلام التقليدية أو الحديثة. وكذلك للطلبة صوت غدا فمنهم سيكون الناخب وأيضا منهم المترشح.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها