النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11695 الخميس  15 ابريل 2021 الموافق 3 رمضان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:53AM
  • الظهر
    11:38AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    6:01PM
  • العشاء
    7:31PM

كتاب الايام

شاهدته ولا تعرفه

رابط مختصر
العدد 10806 الجمعة 9 نوفمبر 2018 الموافق 1 ربيع الأول 1440

 

هذا ممثل مصري تخصص في أداء أدوار الضابط أو مأمور الشرطة أو القاضي ذات المساحات الصغيرة في أفلام الأبيض والأسود، مستفيدا من قامته الطويلة وتقاسيم وجهه الجادة. وقد استمر يؤدي الأدوار نفسها في الأفلام الملونة، لكنه أضاف إليها أدوار الشخصيات الكبيرة ذات المناصب الرفيعة كالوزراء وضباط الجيش.
اسمه أنور مدكور، من مواليد العام 1918، وقد عاش حتى عام 1989 الذي مثل فيه آخر أعماله وهو مسلسل الغفران من بطولة محمد الدفراوي وحمدي غيث وسوسن بدر وزيزي البدراوي ومصطفى فهمي وشادية عبدالحميد.
باستثناء دوره في فيلم المليونير الفقير/‏‏1959 الذي ظهر فيه كشريك للمحتال عباس فارس في النصب على جعران أفندي (إسماعيل يس) الذي يرسله عمدة قريته إلى القاهرة ومعه 500 جنيه لشراء شبكة لابنه، لكنه يتعرض للسرقة ويضطر للعمل في أحد الفنادق؛ وباستثناء دوره كمدير للشركة التي يعمل بها أشرف نيازي (أحمد رمزي) وآمال (نادية لطفي) في فيلم حب إلى الأبد/‏‏1959؛ وباستثناء دوره في فيلم أماني العمر/‏‏1955 كسمسار بورصة يشجع المحامي شريف سالم (سعد عبدالوهاب) على الاستثمار في البورصة فيخسر كل شيء قبل أن يعود ويقف على قدميه من جديد، فإن بقية أدواره كانت ذات صلة بالشرطة والبوليس كما أسلفنا.
فمن أدواره الشرطية التي ترسخت في أذهان المشاهدين، رغم مساحتها الصغيرة، دور الضابط المحب للطرب رفعت الفيومي الذي يطارد، دون جدوى، المايسترو جاد الله (حسين رياض) الهارب من حكم قضائي لقتله زوجته، إلى أن يبلغ عنه رشدي (نور الدمرداش)، فيحضر في نهاية فيلم شارع الحب/‏‏1958 لإلقاء القبض على جاد الله أثناء قيادته للفرقة المصاحبة لعبدالمنعم صبري (عبدالحليم حافظ) أثناء تأديته لأغنية «نعم يا حبيبي نعم»، لكنه لا يفعل لأن الحكم القضائي كان قد سقط بالتقادم.
وفي فيلم شمس لا تغيب/‏‏1959 يكرر فناننا دور رجل البوليس الذي يحضر للقبض على طبيب العيون صلاح (كمال الشناوي) على إثر بلاغ من عصام (يوسف فخر الدين) يتهمه فيه بإجراء عملية جراحية لخطيبته الكفيفة سها (زبيدة ثروت) دون إرادتها أو موافقة والدها حسين رياض.
وأنور مدكور هو أيضا مأمور الشرطة في فيلم زنوبة/‏‏1956 الذي يرسل قوة لمداهمة وكر عصابة عطية أبوحديد (محمود إسماعيل) على إثر بلاغ من حسني (شكري سرحان) لتحرير أخته زنوبة نعناعة (سميرة أحمد) من قبضة أبوحديد الذي يريد الزواج منها رغما عنها.
وهو أيضا المأمور في فيلم المارد/‏‏1964 من بطولة فريد شوقي وشويكار الذي تدور أحداثه حول صراع الفلاحين مع البشوات الإقطاعيين قبل قيام ثورة 23 يوليو.
وفي فيلم مدرس خصوصي/‏‏1965 من سيناريو وحوار وإخراج أحمد ضياء الدين، يؤدي مدكور دور ناظر المدرسة الذي يحقق في قضية اعتداء المدرس فهمي (عماد حمدي) المزعوم على طالبته نادية (نادية لطفي).
إلى ما سبق، يتذكر عشاق الأفلام المصرية دوره كمحامٍ يوظف عنده المخبر لبيب (جورج سيدهم) لفك لغز عصابة المخدرات التي يقودها المعلم زكي الفيومي (محمود إسماعيل)، والذي يستخدم همبكة (توفيق الدقن) وفركشة (أحمد أباظة) وجنزير (حسن حسني) لقتل عمر اللبان (شكري سرحان) تخلصا منه لوقوفه كعقبة أمام زواج المعلم الفيومي من إخلاص (زهرة العلا)، وذلك في فيلم بنت الحتة/‏‏1964.
من أفلامه المتقدمة قبل وفاته: الأسطى المدير/‏‏1988 مع صلاح ذوالفقار وليلى طاهر ومحمود الجندي، وفيلم البقية لا تأتي/‏‏1988 مع يوسف شعبان وشهيرة وصلاح قابيل، وفيلم العذاب امرأة/‏‏1977 مع محمود ياسين ونيللي وصفية العمري.
ومن بين أفلامه القديمة فيلم سر طاقية الإخفاء/‏‏1959، حيث يظهر في دور صحفي في المجلة التي يعمل بها بطلا الفيلم عصفور قمر الدين (عبدالمنعم إبراهيم) وآمال (زهرة العلا).
وفي عام 1959، ظهر في فيلم الرجل الثاني في دور مدير المباحث الذي يوقف درويش (بدر نوفل) وزوجته المفترضة سمره (سامية جمال) في الميناء أثناء توجههما إلى بيروت ويقوم بنفسه بكسر الجبس المحاط بقدم الأول اشتباها بأنه يحتوي على دولارات مهربة. وفي عام 1963 شارك في فيلم الأيدي الناعمة بدور ممتحن تمثيل للدكتور حمودة (صلاح ذوالفقار، والأمير المفلس شوكت حلمي (أحمد مظهر)، فيقبل الأول ويرفض الثاني.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها