النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11563 الجمعة 4 ديسمبر 2020 الموافق 19 ربيع الآخر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:46AM
  • الظهر
    11:28AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

علي عبدالله سالم بوسليمة

رابط مختصر
العدد 10801 الأحد 4 نوفمبر 2018 الموافق 26 صفر 1440

كانت المواد الاجتماعية (التاريخ والجغرافيا) ومازالت من المواد التي تحتاج إلى معلم قارئ، مطلع على الثقافات المختلفة، متمكن من مادته العلمية ومتيقن مما يقدمه للطالب من معلومات، مفاهيم، نظريات وحقائق، مستخدما طرائق ووسائل واستراتيجيات تبسط تلك المفاهيم والمعلومات وتمكن الطالب من العيش في أحداث الدرس.
هذه الأمور تتمثل في شخصية المربي الفاضل المخضرم الاستاذ علي عبدالله سالم بوسليمة، الذي عين بمدرسة الرفاع الغربي الابتدائية للبنين عام 1961م، إذ ما يزال معلما بهذه المدرسة ومشرفا بها. فقد تتلمذ على يده جميع أبناء العائلة المالكة وأهل الرفاع قاطبة (الرفاع الغربي والرفاع الشرقي) وكذلك الطلبة الذين يأتون من القرى المجاورة كالزلاق، عسكر، جو والدور.
هذا المربي الفاضل الذي يشهد له موجهو المواد الاجتماعية بقدرته على إيصال المعلومات للطالب ويحول المادة من التعقيد إلى السلاسة، بحيث تكون المادة قابلة للاستيعاب من خلال تحويل الدرس إلى ما يشبه خلية النحل بعيدا عن الجمود والروتين، يشرك جميع الطلبة في الأنشطة، منظم في إيصال المعلومة، يهتم الاستاذ علي بأنشطة الطلبة ودفاترهم التي غالبا ما تكون مرآة تعكس جهود الطالب من حيث استخدام المناظر والطوابع والعمل وصور الرؤساء والحكام وخاصة في الجغرافيا ومثلها دفاتر التاريخ أيضا، إذ دائما ما يحث الطلبة على البحث عما يقرب النشاط (من طوابع وعمل ومناظر) بمحتوى الدرس، ويعزز عمل الطالب بالإطراء وعبارات الإشادة ويسجلها بدفتره. هذه الأمور قلما نجدها لدى أغلب المعلمين الذين يدرسون هذه المادة إلا من تتلمذ على يد الاستاذ علي وأصبح معلما.
هذا الأسلوب المتميز والشيق في التعليم وإدارة الصف جعله يرتبط بالمدرسة رغم ترشيحه لمواقع في وزارة التربية والتعليم، وعليه فقد كوفئ الاستاذ علي بالأمر الملكي السامي إلى أن يبقى الاستاذ علي بمدرسة الرفاع الغربي الابتدائية للبنين، تقديرا لجهوده المتميزة، وفي عطائه الفريد من نوعه، فأصبح الاستاذ علي من المعلمين المخضرمين الذين كرمهم أخيرا سمو الشيخ خليفة بن علي آل خليفة محافظ المحافظة الجنوبية. وكان لي الشرف انني قد تتلمذت علي يد هذا المربي الفاضل وهناك آخرون من أبناء الرفاع من وزراء، ضباط، معلمين، مديرين، وذوي مناصب عليا في المملكة قد تتلمذوا على يده في المواد الاجتماعية التي لم يطلها رسوب الطلاب قط.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها