النسخة الورقية
العدد 11094 السبت 24 أغسطس 2019 الموافق 23 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:51AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:06PM
  • العشاء
    7:36PM

كتاب الايام

عادل المالكي 1970

رابط مختصر
العدد 10801 الأحد 4 نوفمبر 2018 الموافق 26 صفر 1440

أكثرنا يشتاق إلى زمان الفن الجميل، وكثير ما تتردد هذه الجملة على الألسنة، وخصوصًا عندما يشعر المرء لوهلة أنه يستمع إلى ما يشوه الذوق العام من الأغاني أو الشيلات أو الأناشيد، لذلك تجدنا نشتاق كثيرًا لطربيات الزمن السابق وكأننا نريد أن نصلح ما كسره النشاز المار بالسمع.
الفنان المبدع عادل المالكي قدم لنا ألبومًا على طاولة الشيلات متضمنًا بوفيهًا مفتوحًا من الطربيات التي تجعل من المستمع في غاية الشراهة للاستمتاع والافتنان بكل ما يمر به من طرب أصيل.
فقد كان عادل على الوعد، وأطرب أهل الهوى، وأرسل لهم أجمل تحية جنوبية، حتى وإن سافروا ولم يودعوه، ولكنه كان يسأل ويقول: بشروني عنه، بعد أن مر به وقت وهو يبحث عن دكتور للهوى، فحاله لا يعلم به إلا الله، فقد أصبح غارقًا في خياله وهو يردد: ليتك معي ساهر.
أظن أنك لم تستوعب ما كتبت عزيزي القارئ، فما سبق كانت عناوين الأغنيات القديمة التي طُرحت ولأول مرة على صورة شيلات بتقديم الرائع عادل المالكي.
وإن كنت قد استوعبت، فذلك يعني أنك ستذهب للمتعة مباشرة دون أن تحتاج إلى أي مقدمة طلالية أو طربية من قلمي.
شكرًا لعادل المالكي الذي جعلنا نعيش في ماضي الفن الجميل ونحن في العام 2018.
شكرًا للفكرة المميزة التي تعتبر سابقة كألبوم تستطيع أن تعيش معه، وأنت تسير في أحد خطوط السفر سائحًا في ذكريات الأيام الجميلة التي تطرزت بتلك الأغاني الخالدة.

شكرًا لذلك الزمن الجميل.. وشكرًا لمن أعادونا إليه.
شكرًا عادل المالكي.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها