النسخة الورقية
العدد 11090 الثلاثاء 20 أغسطس 2019 الموافق 19 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:48AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:11PM
  • العشاء
    7:41PM

كتاب الايام

«برنامج التوازن المالي» .. انطلاقة جديدة قوية لاقتصادنا الوطني

رابط مختصر
العدد 10782 الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 الموافق 7 صفر 1440

- اقتصادنا -.
ـ حديث عن ـ برنامج التوازن المالي بداية ـ نقطة انطلاق جديدة وقوية ومرسومة ومدروسة لاقتصادنا الوطني نحو مستقبل أفضل وأكثر متانة وصلابة، على الشكل الذي يحقق للمواطن البحريني أوضاعًا معيشية أفضل له ولأبنائه، وللأجيال القادمة.
ـ إخواني وأخواتي ـ أقول ـ كما تابعنا ذلك جميعنا على وسائل الإعلام قبل أيام، فقد أُعلن ـ في بلادنا ـ مملكة البحرين ـ عن ـ برنامج اقتصادي حكومي ـ لتطوير ـ اقتصادنا الوطني ـ تحت عنوان ـ برنامج التوازن المالي ـ.
وكما جاء في أقوال وتصريحات المسؤولين ذوي العلاقة يهدف هذا البرنامج ـ إلى تحقيق التوازن بين الإيرادات والمصروفات الحكومية بحلول العام ـ 2022 ـ.
ـ أقول ـ حسب متابعتنا لهذا البرنامج ـ وفي تقديرنا ـ هذا ـ البرنامج ـ يهدف ويسعى خلال 4 السنوات القادمة إلى تحقيق أهداف وغايات كبرى فيما يتصل باقتصادنا الوطني ـ تعزيزه، وتطويره، الارتقاء والنهوض به، تهيئته لانطلاقة قوية نحو مستقبل أفضل وبأدوات فعَّالة.
كل ذلك دون مساس بمكاسب المواطن التي تحققت له على مدى الفترات الماضية سيما ما يتصل بالمعيشة، وبالخدمات العامة الحكومية.
أقول ـ من بين الأهداف التي يسعى ـ البرنامج إلى تحقيقها خلال 4 السنوات القادمة حتى عام ـ 2022ـ.
ـ خلق اقتصاد وطني صلب قوي قادر على مواجهة تحديات المستقبل دون المساس ـ بمعيشة المواطن، والسعي إلى المحافظة عليها عند مستويات جودتها الحالية المرتفعة.
ـ والسعي كذلك إلى المحافظة على ـ الخدمات العامة الحكومية المقدمة إلى المواطن بمستوياتها الراقية الحالية.
ـ يسعى ـ البرنامج ـ في أهدافه الجوهرية والأساسية إلى تحقيق ـ التوازن ـ بين إيرادات ومصروفات الحكومة بحلول العام ـ 2022 ـ.
ـ ويسعى إلى السيطرة على ـ الدَّين العام للدولة ـ عند حدود آمنة.
ويسعى إلى تنمية وزيادة إيرادات الدولة، والاستفادة المثلى من أموالها ومواردها.
ـ ويسعى إلى تقديم اقتصاد البحرين إلى العالم في صورة جميلة رائعة قوية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها