النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11452 السبت 15 أغسطس 2020 الموافق 25 ذي الحجة 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:46AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:14PM
  • العشاء
    7:44PM

كتاب الايام

عائشة لوري

رابط مختصر
العدد 10772 الأحد 7 أكتوبر 2018 الموافق 27 محرم 1440

هي المربية الفاضلة الأستاذة عائشة محمد يوسف لوري، من التربويات البحرينيات اللاتي عملن في معارف حكومة البحرين. كانت مسؤولة عن المرتبات بعد دمج معارف البنين مع معارف البنات. فقد كانت مثالاً للمرأة البحرينية المخلصة في عملها، المتفانية فيه التي تؤثر الناس على نفسها. إذ دائمًا ما تقدم النصح والإرشاد للموظفين.
إن تاريخ الاستاذة عائشة لوري مليء بالخبرات التربوية، إذ قد تعجز هذه الأسطر عن حصرها، وإن كنتُ في عجالة بسيطة سوف أقوم بتسليط الضوء على هذه الشخصية التربوية التي يذكرها القاصي والداني خاصة ممن عملوا في فترة الأربعينات من القرن الماضي.
لقد عُينت الاستاذة عائشة لوري معلمة في عام 1949م، إذ بدأت مشوارها التربوي في مدرسة فاطمة الزهراء الابتدائية بالمنامة، بعدها نُقلت إلى مدرسة الرفاع الشرقي الابتدائية للبنات.
استقالت الاستاذة عائشة لوري من العمل في بداية الخمسينات لظروف خاصة على أن تعاود العمل في عام 1956م في مكتب الاستاذة وفيقة ناير مفتشة معارف البنات، عندما كانت معارف البنات في بيت السيد يوسف لوري بالقضيبية.
وقد لازمت الاستاذة عائشة لوري الاستاذة وفيقة ناير في جميع محطات عمل الأخيرة، وذلك قبل اندماج معارف البنين مع معارف البنات بإدارة واحدة.
وبعد وفاة الاستاذة وفيقة ناير عام 1966م، واصلت الأستاذة عائشة لوري العمل مع الاستاذة أميرة الشريقي التي عُينت مكان الاستاذة وفيقة ناير. الأمر الذي أكسب الأستاذة عائشة لوري خبرة تربوية في العمل الإداري والتربوي. وبعد دمج معارف البنين مع معارف البنات عُينت الأستاذة عائشة لوري مراقب مرتبات التعليم حتى عام 1989م، بعد أن تقدمت باستقالتها إلى المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ عبدالعزيز بن محمد آل خليفة وزير التربية والتعليم الأسبق، الذي لم يوافق عليها إلا بعد مضي ستة شهور من التقديم، وذلك لعدم التفريط بالكفاءات التربوية أمثال الأستاذة عائشة لوري.
ويرجع الفضل بعد الله تعالى إلى الأستاذة عائشة لوري بتوجيهي شخصيًا لمواصلة الدراسة وعدم الاكتفاء بمؤهل دبلوم المعهد العالي للمعلمين، فقد أرسلت لي الأستاذة عائشة لوري خطابًا، ردًا على خطابي الذي استفسرتُ فيه عن ماذا سوف أكون عليه عندما أحصل على المؤهل الجامعي، فكان جوابها بأن المؤهل الذي سوف أحصل عليه يعتبر مؤهلاً تربويًا بحكم امتلاكي دبلوم المعهد العالي للمعلمين.
كما كان للأستاذة عائشة لوري أنشطة خيرية من خلال الجمعيات النسائية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها