النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11524 الإثنين 26 أكتوبر 2020 الموافق 9 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:23AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:36PM
  • المغرب
    5:01PM
  • العشاء
    6:31PM

كتاب الايام

كلفة المعيشة في البحرين.. هي الأدنى خليجيًا

رابط مختصر
العدد 10730 السبت 25 أغسطس 2018 الموافق 14 ذو الحجة 1439

المعيشة في بلادنا.
 حديث حول ـ كلفة الحياة المعيشية ـ في بلادنا ـ مملكة البحرين ـ بالنسية للفرد والجماعة، ومستويات التي لا تزال منخفضة متدنية مقارنة بما هي عليه في دول المجلس، والدول الأوروبية وأمريكا وغالبية بلدان العالم.
أقول ـ اخوتي ـ لا يزال المرء ـ الشخص - في البحرين وبمقداره ـ مثلاً ـ أن يمضي أوقاتًا جميلة ممتعة في أجواء رائعة ـ بمقهى شعبي ـ بكلفة لا تزيد على ـ 50 فلسًا ـ فقط ـ هي قيمة ـ كأس ـ استكانة الشاي التي سيشتريها من هذا -المقهي.
في حين كنت ـ أنا ـ شخصيًا ـ أشتري كأس ـ استكانة الشاي ومن ذات الحجم والنوع والصنف في دولة أوروبية بحوالي ما قيمته ـ 2 دينار بحريني!
أقول ـ الأسرة لا تزال ـ هنا ـ في البحرين بإمكانها الحصول على شقة للسكن بـ100 و بـ150 ديناراً، كما أن المستهلك بإمكانه شراء الأسماك من أسواقنا بأسعار مناسبة.
أقول ـ وهذا معلوم للجميع ـ ايجار الشقة الصغيرة في بعض دول المنطقة ـ غرفتان وصالة ومطبخ يصل لما لا يقل عن ما قيمته ـ 800 ـ دينار بحريني.
أما كلفة المعيشة في البلدان الغربية وحجمها الكبير جداً ـ  مقارنة بما هي عليه في بلادنا ـ البحرين ـ فحدث ـ كما يقولون ـ ولا حرج!
قبل فترة كنت أقرأ «كتيبات للميزانيات المالية السنوية» لعدد من الدول العربية والأجنبية.
تصوروا ـ يا جماعة الخير ـ أظهرت لي أرقام هذه «الميزانيات» إن ـ ما لا يقل عن 95% من إيرادات من مداخيل هذه الدول كلها من «الضرائب» المفروضة على المواطنين.
تصوروا يا جماعة الخير ـ هناك دول عربية وأجنبية ـ وحسب ما جاء في هذه الميزانيات ـ تفرض على مواطنيها أكثر من 50 ضريبة!
أقول ـ بالنسبة لبلادنا ـ مملكة البحرين ـ هناك دراسة لبنوك أجنبية تشير إلى أن كلفة الحياة المعيشية في البحرين هي الأقل ـ هي الأدنى ـ خليجياً.
وحسب أرقام هذه «الدراسة» لا تزيد هذه «الكلفة» كلفة المعيشة في البحرين عن 350 ديناراً شهرياً للأسرة المكونة من 6 أفراد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها