النسخة الورقية
العدد 10998 الاثنين 20 مايو 2019 الموافق 15 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:20AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:20PM
  • العشاء
    7:50PM

كتاب الايام

«اقتصاد».. «اقتصاد عالمي»

رابط مختصر
العدد 10726 الثلاثاء 21 أغسطس 2018 الموافق 10 ذو الحجة 1439

- تكملة لمقال سابق.
- «بفضل نجاحاته الاقتصادية - داخليًا إعادة انتخاب ترامب رئيسا.. احتمال قوي.
- حديث عن حظوظ الرئيس ترامب القوية – جدا – في الفوز بفترة رئاسية ثانية بسباق الانتخابات القادمة – بعد 3 سنوات – من الآن.
ذلك بفضل النجاحات الكبيرة واللافتة والهائلة على صعيد الاقتصاد الأمريكي – على صعيد الداخل – والتي ستهيئ – بلا شك – لنشؤ وضع ومعيشي أفضل في البلاد – في أمريكا – أقول – وقد بدأ ذلك يحدث – بالفعل – من الآن -.
- لكن – هذه النجاحات – نجاحات – ترامب – الاقتصادية – في أي جوانب من جوانب الاقتصاد الأمريكي تحققت، وجرى انجازها واتمامها«بفضل جهود الرئيس – طبعا -».
أقول – من حسن حظ الرئيس الامريكي ترامب ان نجاحاته هذه تحققت وتمت في«قواعد»و«ركائز»اقتصاد بلاده الاساسية، وهذا ما جعلها نجاحات مؤثرة وفاعلة وذات مردودات هامة – جدا – خصوصا بالنسبة للشباب الأمريكي.
وكما ذكرنا – سابقا – في الجزء الأول – من كلمتنا – هذه – هذه النجاحات – نجاحات ترامب – بالداخل تحققت في أهم ثلاثة جوانب من أي اقتصاد – تحققت في«النمو»– نمو الاقتصاد – وفي«معدلات البطالة»و«معدلات الفقر»«بشكل ايجابي».
في ذلك تشير التقارير إلى – نمو – الاقتصاد الأمريكي العام الماضي بنسبة – 4% -.
- أقول – هذه نسبة نمو كبيرة – جدا – لم تعرفها أمريكا منذ – 30 – سنة!.
ففي السنوات الأخيرة كانت نسبة نمو الاقتصاد الامريكي – صفر – زيرو – وفي أحسن الأحوال كانت 2% ولم تجاوز هذا الرقم لفترات زمنية طويلة.
- هذا – النمو – الكبير – جدا – في الاقتصاد الأمريكي – إذا ما تواصل – فسيحل مشاكل معيشية كبيرة بالمجتمع الأمريكي بالسنوات القادمة بدءًا من البطالة وإلى الفقر، والارتقاء بجودة الخدمات العامة من صحة وتعليم ورعاية اجتماعية وغيرها.
وسيتحقق كل هذا بشكل مؤكد ويقيني ان واصل هذا – النمو – الضخم الزاحف صعوده ليصل إلى 5%.
أقول – في أوضاع ايجابية كهذه تتزايد فرص ترامب في الفوز برئاسة امريكا مرة أخرى.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها