النسخة الورقية
العدد 11087 السبت 17 أغسطس 2019 الموافق 16 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:46AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:13PM
  • العشاء
    7:43PM

كتاب الايام

المسؤول صدام ـ أقصد ـ المسؤول هدام!

رابط مختصر
العدد 10720 الأربعاء 15 أغسطس 2018 الموافق 4 ذو الحجة 1439

«قضايا محلية».
رسالة من موظف بسيط – غلبان – حول مسؤوله – الهدام -.
- يقول – هذا الموظف البسيط – الغلبان – في رسالته هذه عن مسؤوله في العمل – صدام – أقصد – هدام.
- مسؤولنا – هذا – بالفعل – مسؤول – هدام – ولم يخطئ – أبدا – من أطلق عليه هذا الأسم – المسؤول هدام أو المسؤول الهدام!.
كلنا – نحن الموظفين – في المنشأة – في مكان علمنا – نسميه – السيد هدام!.
لأنه – بالفعل – رجل هدام لا رجل بناء!.
يريد ان يهدم كل شيء في العمل ولا يريد – أبدا – ان يبني شيئا!.
- أخي الكريم – محرر هذه «الزاوية» «راس زغلول» – أقول لك – أنا – كموظف بسيط – غلبان – مسؤولي في العمل هذا السيد هدام – على الدوام – يسعى «لهدمي» بمطرقة ثقيلة!.
أقول – تلك – حقيقة – وبكل أسف – هذا المسؤول – هدام – يسعى«لهدمي» وتصفيتي، والخلاص مني بأبعادي وطردي بصفة نهائية من الشركة!.
- أقول – وبكل أسف – مسؤولنا – هذا – السيد هدام نجح – بالفعل – في الوصول إلى أهدافه ومراميه وغاياته الخبيثة القذرة اللا أخلاقية فيما يتعلق بي – شخصيا.
لقد نجح – بالفعل – في«تهميشي» – بالعمل – وجعلني بشركتنا مجرد موظف «صوري» و«شكلي» – مثل طير الزينة – لا أكثر! – على مقعد عملي – لا قيمة لي – أبدا – مثل – سمكة العفطي!.
ألتحق بعملي – حاليا – في كل صباح – فقط – للجلوس على مكتبي – للزينة – خصوصا وان شكلي يشبه كثيرا شكل الفنان العربي العالمي الراحل عمل الشريف!.
وكذلك التحق بعملي كل يوم كموظف لا قيمة له فقط لأتناول على مكتبي سندوتشات الفول والطعمية ولقراءة الجرائد – وبالتحديد – صفحات«حظك مع النجوم».
اسأل: لماذا يحقد بعض المسؤولين في مواقع العمل على موظفيهم الصغار – الغلابة – ويسعون بكل انعدام ضمير لتحويلهم لموظفين بلا قيمة!.
- هذا عيب وحرام.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها