النسخة الورقية
العدد 11087 السبت 17 أغسطس 2019 الموافق 16 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:46AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:13PM
  • العشاء
    7:43PM

كتاب الايام

اضربوا المغازلچي بالبيض الفاسد!

رابط مختصر
العدد 10714 الخميس 9 أغسطس 2018 الموافق 27 ذو القعدة 1439

- استراحة الخميس -.
نكتبها هذا الاسبوع حول الرجل «المغازلچي» حول الرجل العاشق المحب الشغوف لهذا السلوك الاجتماعي المكروه والمذموم والممجوج والمرفوض من قبل جماعات واسعة من الناس سيما من طرف أولئك الاشخاص المدافعين عن موروثاتنا وقيمنا – واخلاق مجتمعنا الاصيلة.
- أقول – لكن – في المقابل – هناك من يرى في – المغازلچي – رجلاً طيبًا مسالمًا وديعًا بعيدًا عن – الممارسات العنيفة – انما يفعل ذلك في كل – يوم «يغازل» – يعاكس الفتيات – في كل يوم – فقط – لقتل وتمضية الوقت..
- خصوصًا أن وسائل التسلية والترويح عن النفس – قليلة.
يقول شاب مغازلچي حول ذلك – لقد شاهدنا أفلام المليجي كثيرًا، واصطدنا أسماك العنفوز كثيرًا! وشربنا فناجين القهوة في مجلس المرحوم – بن بطيخ – كثيرًا..
أسأل: وهل هناك – تسالي غير هذه؟ – طبعًا – لا – وكلا!
إذن ليس أمامنا إلا – الغزل – للتسلية – نعم – ليس أمامنا إلا – الغزل – للتسلية.
- خصوصًا – أن – الغزل – ليس فعلاً أو عملاً خطيرًا، انه – فقط – فعل شبابي بريء للتسلية وللفرفشة – ليس أكثر!
إذا ازداد عدد – المغازلچية في مجتمعنا فلن يؤدي ذلك إلى اختفاء القرنبيط من – سوق الخضار! ولن يؤدي إلى إصابة كبار السن بالحصبة! ولن يترتب عليه ظهور وشروق الشمس من جمهورية جامايكا!
- أبدًا – اخواني – لن يحدث شيء غير اعتيادي!
- لكن – في المقابل يرى كثير من الاشخاص المحافظين انصار – مورثاتنا – يرى هؤلاء في الرجل المغازلچي – رجلاً لعوبًا خارجا على القانون تنبغي مقاطعته وعزله وابعاده عن المجتمع..
- بل ويطالبون بضربه أينما وجد بالبيض الفاسد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها