النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11703 الجمعة 23 ابريل 2021 الموافق 11 رمضان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:44AM
  • الظهر
    11:36AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    7:35PM

كتاب الايام

شاهدته ولا تعرفه

رابط مختصر
العدد 10705 الثلاثاء 31 يوليو 2018 الموافق 17 ذو القعدة 1439

لأنه من أبناء النوبة الطيبين، فقد سجنه المخرجون في أدوار الخادم والسفرجي والبواب في السرايات والقصور كما جرت العادة، فأدى دوره باتقان مضيفاً إليه نكهة كوميدية خاصة ومتميزة عما طبعت أعمال زملائه من فناني مصر النوبيين مثل محمد كامل، وسيد سليمان، وعبدالعزيز سعيد، وصلاح يحيى.
إنه الممثل المصري النوبي ذو البشرة السمراء «جمعة إدريس» الذي يتذكره متابعو الأفلام المصرية القديمة في فيلم «رد قلبي /‏ 1957» الخالد، حيث أدى فيه دور «عم إدريس» خادم الأمير كمال (عبدالعزيز علام) والد الأميرة إنجي (مريم فخر الدين)، الذي يصفعه بقوة على وجهه اثناء هلعه من قيام ضباط الجيش بانقلاب 23 يوليو ضد الحكم الملكي. كما يتذكره المشاهدون جيدا في دوره القصير في فيلم «لحن الخلود /‏ 1952» حينما يفتح الباب لسهام (مديحة يسري) فتسأله عن والدها (سراج منير) وزوجها (فريد الأطرش) فيجيب قائلاً: «كلهم هنا.. عندنا الليلة زيطة وزنبليطة» في إشارة إلى غناء وحيد (فريد الأطرش) لأغنية «جميل جمال» على العود بمصاحبة رقصات من وفاء (فاتن حمامة) وأختها سناء (ماجدة). وفي فيلم «بين إيديك /‏ 1960» من تأليف مصطفى محمود يحوز على مساحة أوسع من بقية الأفلام التي شارك فيها، حيث يتطلب دوره (دور السفرجي عبدو لدى عائلة «أعظمهم باشا» الارستقراطية المفلسة) أن يظهر مراراً وتكراراً وهو يقدم الطعام لأفراد العائلة في وجباتهم اليومية الصارمة أو أثناء اجتماعاتهم بقيادة برلنتي هانم أعظمهم باشا (علوية جميل).

 


من أدواره الأخرى دور إدريس بواب فيلا عامر بيه (فريد شوقي) في فيلم «آمال /‏ 1952»، ودور بشير سائق صالح بك (حسين رياض) في فيلم «الزهور الفاتنة /‏ 1952»، ودور مرجان خادم الشيخ فاضل(عبدالعزيز أحمد) في فيلم «غرام وانتقام /‏ 1944»، ودور بواب تياترو المعلم بطاطا (عبدالحميد زكي) في فيلم «ليلة العيد /‏ 1949»، ودور نور الخادم الامين في فيلا عادل (حسين صدقي) وزوجته ليلى (ليلى مراد) في فيلم «شاطئ الغرام /‏ 1950»، ودور السفرجي في فرح تفيدة (فاتن حمامة) على العريس الغني في فيلم «دايما معاك /‏ 1954»، ودور بواب منزل دادة زينب (خيرية خيري) مربية عزت (محسن سرحان) في فيلم «بياعة الورد /‏ 1959»، ودور البواب عبدالله الذي يدعي أنه رأى أشباحا في حديقة منزل مخدومه الطبيب مجدي عبدالمجيد (شكري سرحان) وذلك في فيلم «ليلة رهيبة /‏ 1957» من بطولة شكري سرحان وشريفة فاضل ومحمود المليجي وعلوية جميل وعبدالوارث عسر.
في فيلم «حكاية حب /‏ 1959» ظهر مجددا في دور خادم في منزل الدكتور عبدالوهاب (محمود المليجي)، حيث يرد على المكالمات التي تأتي من أحمد (عبدالحليم حافظ) لنادية (مريم فخر الدين)، وفي العام التالي أدى دور البواب في فيلم «غراميات امرأة /‏ 1960» أمام كمال الشناوي وسعاد حسني واحمد رمزي وسميرة احمد وعبدالمنعم إبراهيم. أما في فيلم «بين السماء والأرض /‏ 1959» فنجده في أكثر من مشهد بسبب أدائه لدور أحد بوابي العمارة التي يتعطل مصعدها فيتولى عملية الذهاب إلى وكيل العمارة لإبلاغه بالأمر فيجده مشغولاً بمكالمات هاتفية متواصلة، وحينما ينتهي الأخير يرسله لشراء علبة من السجاير بدلاً من الاستماع إليه وحل مشكلة المصعد.
قدم جمعة إدريس، الذي ودع الدنيا في مطلع الستينات، خلال مشواره الفني 32 عملاً سينمائيا بدأها بفيلم «لست ملاكاً /‏ 1946» أمام محمد عبدالوهاب وليلى فوزي ونور الهدى في دور عامل في مصنع حسن بيه أبوالذهب (سليمان نجيب) للغزل والنسيج، وأنهاها بفيلم «من غير أمل /‏ 1963» أمام مديحة يسري وكمال الشناوي وشويكار.
من أفلامه الأخرى: المظ وعبده الحامولي /‏ 1963، لقاء في الغروب /‏ 1960، الأرملة الطروب /‏ 1956، الله معنا /‏ 1955، ليلة من عمري /‏ 1952، المهرج الكبير /‏ 1952، آمنت بالله /‏ 1952، البيت السعيد /‏ 1952، السبع أفندي /‏ 1951، قسمة ونصيب /‏ 1950، فلفل /‏ 1950، بلبل أفندي /‏ 1948.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها