النسخة الورقية
العدد 11090 الثلاثاء 20 أغسطس 2019 الموافق 19 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:48AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:11PM
  • العشاء
    7:41PM

كتاب الايام

العناصيص

رابط مختصر
العدد 10698 الثلاثاء 24 يوليو 2018 الموافق 11 ذو القعدة 1439

«قضايا محلية».
«العناصيص».
حديث عن «العناصيص» – وبالتحديد – عن «العناصيص البشرية» وأفعالها القذرة في صد الناس والاشخاص عن تحقيق تطلعاتهم وآمالهم وأمانيهم في بلوغ ما يصبون إليه من أهداف وغايات.
أقصد بهؤلاء «العناصيص» أولئك الاشخاص «المرضى» الذين لا يريدون الخير لأحد ولا يحبونه!.
-    بل يسعون – وعلى الدوام – لتخريب أوضاع الآخرين وتدمير حياتهم ومستقبلهم.
هؤلاء «عناصيص» لأنهم – بالفعل – كما «العناصيص» كما «عناصيص الطرق» – تماما – يقفون في دروب الناس والاشخاص «حجر عثرة» للحيلولة دون وصول هذا أو ذاك إلى أهدافه وغاياته وأمانيه المرجوة المنشودة.
اعرف صديقا موظفا بإحدى الشركات على قدر كبير وعالٍ من القدرة والكفاءة، والتأهيل العلمي والعملي، لكنه ظل في وظيفته الصغيرة قرابة 25 سنة دون الحصول على أية درجة أو ترقية!
لماذا؟
لان – وباختصار شديد يوجد في موقع عمله – مدير عنصوص -!.
هذا – المدير العنصوص – لا يريد خيرا لهذا الموظف.
يريده ان يبقى – دائما – موظفا صغيرا جالسا دون حركة في وظيفته الصغيرة!.
يريده ان يبقى دائما جالسا على كرسي هذه الوظيفة الصغيرة دون حركة مثل تمثال خوفو!
-    اخواني واخواتي – وفي ذات موضوعنا هذا – حدثني فنان بحريني مشهور ومعروف قبل سنوات عن «عنصوصين» يتواجدان على ساحة الغناء البحرينية.
قال لي: هذان العنصوصان يقفان في درب – في طريق أي فنان يشعران بأنه يمكن ان يحقق نجاحا كبيرا في المستقبل.
وحدثني شاب بحريني – قبل سنوات – كان ذلك قبل سنوات – عن وجود «عناصيص» في السوق تغلق الطريق في وجه اي شاب مواطن يسعى لدخول عالم المال والتجارة والبزنس.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها