النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11922 الأحد 28 نوفمبر 2021 الموافق 23 ربيع الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:42AM
  • الظهر
    11:25AM
  • العصر
    2:25PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

شاهدته ولا تعرفه

رابط مختصر
العدد 10670 الثلاثاء 26 يونيو 2018 الموافق 12 شوال 1439

منذ دخوله معترك الفن سنة 1956، وحتى آخر أعماله في 1997، حاول الفنان محمد حمدي أن يحصل لنفسه على موطئ قدم بين نجوم الشاشة الكبار، لكنه فشل! قيل إن السبب هو عدم قدرته على التميز خارج شخصية ضابط البوليس التي غلبت على معظم أدواره. وقيل إن السبب يكمن في المخرجين والمنتجين الذين لم يمنحوه الفرصة لإظهار مواهبه كاملة. وسواء صح هذا أم ذاك فإن الرجل تمكن من ترسيخ نجوميته ضمن ممثلي الصف الثاني، مكتفياً بالأدوار المساعدة الصغيرة في نحو 57 عملاً.

ولد بالقاهرة في مايو 1932، واختفى عن الشاشة طوال عقد التسعينات ليتوفى بأزمة قلبية داخل شقته بحي المهندسين في سبتمبر 2014، دون أن تنشر الصحف خبر وفاته أو تقوم نقابة الفنانين بنعيه. 

عمل في السينما والمسرح والتلفزيون، وكان آخر أعماله المسرحية مسرحية «ريا وسكينة» /‏ 1983، وآخر مسلسلاته مسلسل اللص الذي أحبه /‏ 1997، وآخر أفلامه فيلم الخادم /‏ 1990.

 

 

قلنا إن أدواره في السينما كانت في جلها الأعظم محصورة في رجل الشرطة والبوليس مع استثناءات بسيطة سنتعرف عليها فيما يلي:

في أول أفلامه «فيلم رصيف نمرة 5 /‏ 1956» أدى دور الضابط الذي يقرأ بيان فصل الشاويش خميس (فريد شوقي) من الخدمة بسبب الإهمال وترك سلاحه والخروج من المعسكر دون استئذان.

وفي فيلم بداية ونهاية /‏ 1960 مثل دور الضابط، زميل حسنين (عمر الشريف)، الذي يلقي القبض على أخت الأخير نفيسة (سناء جميل) بتهمة الدعارة، ثم يطلق سراحها إكراماً لزميله الذي يجبرها على الانتحار غسلاً للعار.

وفي فيلم بهية /‏ 1960 أدى دور «حميدة» الفلاح الذي يُتهم ظلمًا بقتل الشيخ حمزة (حسين عسر) والد بطل الفيلم ياسين (رشدي اباظة).

وفي فيلم عاصفة من الحب /‏ 1961 نجده في دور «محروس عبيد» ابن عم بطل الفيلم حامد عبيد (صلاح ذوالفقار) الذي تطلب منه أمه سلمى (أمينة رزق) أن يقوم بالتعاون مع ابن عمه محروس بحرق مزارع عائلة الرزايقة خصوم عائلة العبابدة ضمن الصراع على النفوذ في القرية. 

وفي فيلم لماذا أعيش /‏ 1961 أدى دور «ثابت» أحد البلطجية الذين يقودهم جميل (كمال صلاح الدين) لابتزاز تجار الميناء لصالح زعيم عصابة خفي يتضح فيما بعد أنه العبيط عصفور (عبدالغني قمر).

وفي فيلم دنيا البنات /‏ 1962 هو «يوسف» الذي تحبه زميلته في العمل هالة (شمس البارودي)، فيتقدم لها لإنقاذها من زوج أمها السكير (أحمد لوكسر) الذي يتحرش بها.

وفي فيلم صراع الجبابرة /‏ 1962، نراه في دور «حمدي» الطيار الأسير لدى الإسرائيليين ضمن مجموعة أخرى من الضباط المصريين المعتقلين بسبب قيامهم بأعمال فدائية داخل فلسطين.

وفي فيلم الناصر صلاح الدين /‏ 1963 يتقمص دور «العادل» شقيق القائد صلاح الدين الأيوبي (أحمد مظهر).

وفي فيلم المغامرون الثلاثة /‏ 1965 هو الدكتور علي الذي يطلب منه شريف صفوت (عادل أدهم) ترشيح ممرضة من ممرضاته للقيام بمهمة عسكرية سرية فيرشح له الممرضة منى (سعاد حسني).

وفي فيلم «وعادت الحياة» /‏ 1976 نجده في دور مأمور قسم شرطة باب شرق الذي يداهم وكر عصابة تعليم النشل التي تديرها المعلمة (نعيمة الصغير)، فيعثر على الطفل «علاء» (مدحت جمال) ابن الزوجين المنفصلين عزت (نور الشريف) وراوية (سهير المرشدي) والهارب من مدرسته الداخلية.

وفي فيلم طائر الليل الحزين /‏ 1977 نراه في دور زوج أخت عادل عزام (محمود عبدالعزيز) المحكوم عليه بالإعدام والهارب من السجن من أجل إثبات براءته.

وفي فيلم أيام العمر معدودة /‏ 1978 هو «حمدي» الموظف في الشركة التي تعمل بها وداد (ناهد شريف) زوجة الأسطى كامل (فريد شوقي)، والتي يحاول حمدي الاعتداء عليها فتقتله وتدخل بسببه السجن لمدة 25 عاما.

وفي فيلم «احترسي.. نحن المجانين» /‏ 1978 نجده في دور عشيق الراقصة أشجان (ناهد شريف) اللذين يقومان معا باستغلال سذاجة شوقي عبد الحافظ (سعيد صالح) في تهريب المخدرات. 

وفي فيلم احنا بتاع الأوتوبيس /‏ 1979 نجده مجددا في دور ضابط قسم الشرطة الذي يتم فيه حجز جابر (عادل إمام) ومرزوق (عبدالمنعم المدبولي) على إثر مشاجرتهما مع محصل حافلة النقل العام.

وفي فيلم أبو البنات /‏ 1980 نراه في دور «حسين» الذي يعمل سراً في التهريب بينما يتظاهر أمام سكان الحارة بأنه يعمل في تجارة الملابس ويشجعهم على الاستثمار معه مقابل فوائد بنسبة 4% شهرياً، وحينما تنكشف لعبته ويخسر يفقد أحد ضحاياه الذين خسروا كل مدخراتهم وهو الموظف البسيط سيد النساج (فريد شوقي) أعصابه ويقوم بخنقه حتى الموت.

وفي فيلم المخطوفة /‏ 1987 أدى دور محقق الشرطة الذي يحقق في جريمة خطف واحتجاز نيفين (ليلى علوي) الابنة المدللة لرجل الأعمال قاسي القلب راتب بركات (كمال الشناوي)، وهي الجريمة التي نفذها حسين (أحمد زكي) سائق سيارة الأجرة الفقير، وذلك انتقاما من راتب بركات الذي أهانه ولم يستجب لتوسلاته بالصفح عنه بُعيد حادثة اصطدام سيارته بسيارة ابنته المدللة.

وفي فيلم فضيحة العمر/‏ 1989 أدى دور وكيل النيابة والمدعي العام في قضية ادعاء الفتاة الفقيرة «لواحظ» (شريهان) بأن الطبيب المعروف شاهين (كمال الشناوي) قد اغتصبها في مسكنها.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها