النسخة الورقية
العدد 11090 الثلاثاء 20 أغسطس 2019 الموافق 19 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:48AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:11PM
  • العشاء
    7:41PM

كتاب الايام

الحرب التجارية هذه.. هل ترفع أسعار البضائع الصينية الرخيصة في أسواقنا؟

رابط مختصر
العدد 10663 الثلاثاء 19 يونيو 2018 الموافق 5 شوال 1439

ـ اسواق خليجية 

حديث عن السلع والبضائع والخدمات الصينية الرخيصة في اسواق دول مجلس التعاون الخليجي، واحتمال ارتفاع اسعارها بمقدار معين «غير معلومة محدودة» نتيجة للحرب التجارية التي اشتعلت وانطلقت ـ للتو ـ بين الولايات المتحدة الامريكية والصين.

لكن ـ كيف يمكن لهذه الحرب ـ الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين - ان تؤثر صعودا على اسعار البضائع والسلع والخدمات الصينية المطروحة والمتوفرة في ـ اسواق دول الخليج والعالم كله؟

المحللون الاقتصاديون يقولون في ذلك «في تسبيب ذلك» ربما تلجأ الصين لرفع اسعار بضائعها وسلعها وخدماتها في اسواق دول مجلس التعاون، واسواق دول العالم كافة وذلك للتعويض المادي اذا ما تأثرت ارباح وعوائد «مبيعاتها»، «مبيعاتها من البضائع والسلع والخدمات الرخيصة» في اسواق امريكا، نتيجة «للضرائب الكبيرة» التي تنوي واشنطن فرضها على جزء واسع واساس من «وارادتها» من الصين ـ في اطار الحرب المذكورة ـ حرب واشنطن ـ بكين التجارية.

يذكر ـ هنا ـ ان الصين واجهت الخطوة الامريكية المذكورة «فرض ضرائب جمركية كبيرة اضافية على وارداتها من الصادرات الصينية» بعمل مماثل صارم وقوي وحاسم، فيه كثير من التحدي والجرأة.

فأعلنت فرض ضرائب جمركية كبيرة اضافية على وارداتها من البضائع والسلع والخدمات الامريكية بقيمة 50 مليار دولار، على ان تتخذ «بكين» خطوات وقرارات في المستقبل موازية حجما وقوة لما سوف تتخذه واشنطن من اعمال وافعال في الحرب التجارية التي اشتعلت للتو بين الطرفين واشنطن ـ بكين.

لكن ما يهمنا ـ نحن ـ اهالي هذه المنطقة من كل تفاصيل وجزئيات هذه الحرب ان لا تؤدي الى رفع اسعار البضائع والسلع والخدمات الصينية الرخيصة في اسواق دول المجلس؛ لانها في متناول الجميع وترضي اذواق المستهلكين كافة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها