النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11279 الثلاثاء 25 فبراير 2020 الموافق غرة رجب 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:46AM
  • الظهر
    11:51AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    5:36AM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

في حال توقف صادراته.. البترول الخليجي قادر.. على تعويض البترول الإيراني

رابط مختصر
العدد 10641 الاثنين 28 مايو 2018 الموافق 12 رمضان 1439

ـ حديث حول خروج الولايات المتحدة الأمريكية من ـ اتفاق النووي الإيراني ـ وانعكاساته على أسواق البترول.

ـ أقول هذا «الخروج» ـ خروج واشنطن من الاتفاق المذكور ـ بلاشك ـ سيؤدي لحدوث تطورات معينة بأسواق الطاقة الدولية في الأسابيع القليلة القادمة وخصوصًا فيما يتعلق بحركة أسعار البترول في الاتجاهات المختلفة.

ـ في ذلك نطرح السؤال التالي:

في ظل هذه القضية قضية «الخروج من اتفاق النووي» ـ متى يمكن أن تنخفض أسعار البترول، ومتى يتوقع ان ترتفع اسعاره وبشدة؟

ـ الجواب: أقول في ظل هذه ـ القضية ـ الخروج من اتفاق النووي يحتمل أن تستقر ـ أسعار البترول ـ وحتى تنخفض اذا ما قررت ـ أولاً ـ الصين والهند واليابان وكوريا الجنوبية ـ ثم ـ ثانياً ـ اذا ما قررت مجموعة الدول الأوروبية.

ـ أقصد ـ اذا ما قررت هذه الدول مواصلة شراء البترول الايراني دون التزام ـ بالعقوبات الامريكية ـ المقرر تطبيقها لاحقاً.

أقول ـ في هذه الحالة ستبقى أسعار البترول ـ على استقرار وثبات ـ.

ـ والعكس صحيح ـ.

ـ لكن لماذا؟

لأن توقف الدول المذكورة عن شراء البترول الإيراني يعني اخراج كمية من النفط من أسواق العالم تقدر بحوالي 2.6 مليون برميل ـ يومياً ـ «هي كمية الصادرات البترولية الايرانية».

وهذا ـ يعني ـ تقليص «المعروض البترولي» في الأسواق الدولية من قرابة ـ 94 مليون برميل ـ يومياً ـ إلى حدود ـ 91 مليون برميل ـ يوميا ـ.

أقول ـ و«النقص في المعروض» دائمًا يؤدي لارتفاع أسعار السلعة.

ـ السؤال: هل هناك حل لو حدث ذلك؟..

ـ لو توقفت الدول المذكورة عن شراء البترول الإيراني ـ تحت العقوبات الامريكية المنتظرة.

ـ نعم ـ هناك حل لذلك بزيادة دول مجلس التعاون الخليجي لصادراتها البترولية ـ بالتنسيق مع ـ اوبيك ـ.

ـ نشير ـ هنا ـ إلى ان الصين والهند واليابان وكوريا الجنوبية تشكل الدول الاساسية في العالم المستوردة للبترول الإيراني.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا