النسخة الورقية
العدد 10999 الثلاثاء 21 مايو 2019 الموافق 16 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:19AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:20PM
  • العشاء
    7:50PM

كتاب الايام

سوالف مجلس اعيال الخنفروش .. صوروهم بكاميرا رمضان الخفية!

رابط مختصر
العدد 10639 السبت 26 مايو 2018 الموافق 10 رمضان 1439

هذه سالفة جديدة، هاذي سالفة يديدة من سوالف مجلس اعيال الخنفروش.

أشهر مجلس – ميلس ثرثارين وملاسين وهراره وكذابين وجذابين في فريق – في فريج – الاخوين الأعداء – حجي كبابة، وحجي كنافة.

- أقول – هذا خوش حجي – حجي كنافة – حلو – مثل كنافة رمضان!

أقول – سوالف هذا المجلس – الميلس – كلش زينة، كلش أوكي – خفيفة دم – مثل سوالف المسرحية المنكتاوية الكوميدية «بيض غنم».

أقول – سالفة – اليوم بهذا المجلس – الميلس سالفة واجد – وايد مهمة.

- سالفة عن كسل بعض الموظفين على مكاتبهم خلال - ساعات دوام العمل – في شهر رمضان.

سيتكلم – وبالبحريني بيسولف – وبالمصري حيسولف – في هذا الموضوع المهم.

المدير الليلي للمجلس – للميلس – الأخ – ابو كبدة.

- بالشامي – اسمه – ابو كبدة.

- وبالخليجي اسمه – ابو كذبة.

يقولون عنه: الأخ ابو كذبة ما ياكل إلا سندوتش ابو كبدة!

- قال المدير الليلي للمجلس – للميلس – الاخ ابو كبدة – وبالخليجي ابو كذبة – قال للقاعدين يمه «للقاعدين يمه بالمجلس».

- ومن بينهم – حجي نخية، وحجي ابو روبية.

قال لهم..

يا أولاد عمي..

انا ولد عمكم الشايب العايب منتهي الصلاحية المولود في يوم واحد مع الشاعر الجاهلي – كلثوم -!

يا أولاد عمي يا حلوين، يا أحلى ويا أجمل من نساء روسيا البيضاء.

أقول لكم عندي لكم اليوم بهذا المجلس – الميلس – سالفة كلش مهمة..

لذا رجائي ان تسمعوها زين، كويس أوي، كويس قوي، بآذانكم الطويلة الأطول من آذان الزرافة!

تقول سالفتي – هذه – وباختصار شديد – جدًا – الآتي:

- هذه السالفة عن أولئك الموظفين الذين يظهر عليهم الكسل في أثناء ساعات الدوام الرسمي خلال أيام شهر رمضان الكريم – وبالتالي – لا يؤدون واجباتهم تجاه المراجعين على صورة كاملة.

أقول لهؤلاء الموظفين: هذا تهرب من أداء واجباتكم – هذا والله عيب وحرام.

أقول – من المفيد تصوير كل موظف «نايم» «راقد» بكاميرا رمضان الخفية، ونشر صورته في كل مكان.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها