النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11703 الجمعة 23 ابريل 2021 الموافق 11 رمضان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:44AM
  • الظهر
    11:36AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    7:35PM

كتاب الايام

شاهدته ولا تعرفه

رابط مختصر
العدد 10621 الثلاثاء 8 مايو 2018 الموافق 22 شعبان 1439

في فيلم من أفلام فاتن الحمامة الخالدة، وهو فيلم «لن أبكي أبداً» من إنتاج عام 1957 وإخراج مخرج الروائع حسن الإمام نرى عجوزاً يتودد هو وزوجته تيتا (ماري عزالدين) إلى أخيه صاحب الأطيان عبدالمجيد باشا (زكي رستم) كي يزوج إبنه عزت (رشدي أباظة) من ابنة الباشا هدى (فاتن حمامه)، لكن بمجرد أن يخسر الباشا ثروته تبدأ أسرة أخيه بالتهرب منه ومن إبنته إلى درجة أن هدى تضبط عمها مختبئاً في الحمام كي يتفادى رؤيتها.
الذي لعب هذا الدور ممثل ولد في عام 1899 ودخل المجال الفني في حقبة الأربعينات وواصل مشواره في السينما حتى وفاته في عام 1975. اسمه «فؤاد فهيم»، تخصص في أدوار الأب والبشوات ومدراء الشركات بطابع كوميدي خفيف، ضمن مساحات محدودة.
بدايته كانت بدور صغير جداً في فيلم وداد /‏ 1936 مع أم كلثوم وأحمد علام، ثم توالت أعماله في عقد الأربعينات فشارك مثلا في فيلم أحلام الشباب /‏ 1942، مؤديا دور «رشوان أفندي» الديان الذي يطارد فريد (فريد الأطرش) الشاب الثري اللاهي بالغناء والرقص والكباريهات، ثم ظهر في فيلم أولاد الفقراء /‏ 1942 في دور أحد الأطباء المعالجين لـ «بمبة زكية فؤاد» (روحية خالد) المفقود الأمل بشفائها. وفي عام 1943 ظهر في فيلم البؤساء، حيث هو الباشا صاحب المصنع الذي تعمل فيه درية (أمينة رزق) قبل أن تتآمر عليها زميلاتها فتـُطرد من العمل وتنساق نحو حياة العبث والإثم ثم الإصابة بالسل.

 


وفي العام التالي قدم فيلم حنان /‏ 1943 في دور المحامي الكبير «زكي الحمامصي» والد الشاب الناجح عزيز (إبراهيم حمودة) الذي يسعى للزواج من ليلى (أميرة أمير) ابنة المقاول حسن قناوي (بشارة واكيم). وفي عام 1946 شارك في فيلم دايما في قلبي مع عماد حمدي وعقيلة راتب في دور «كاظم بك» الرجل التركي الباحث عن وظيفة «باشكاتب» دون أن يملك مؤهلات القراءة والكتابة وهو في الوقت نفسه إبن خالة نازك هانم (زينب صدقي) صاحبة البانسيون الذي يسكنه الضابط البحري عادل (عماد حمدي). وفي نفس العام ظهر في فيلم «ما أقدرش» مع فريد الأطرش وتحية كاريوكا في دور المليونير عبدالكريم بيه الأزمرلي والد علية (نجوى سالم) التي يريدها الباشا الثري زاهر نعمان (حسن فائق) زوجة لإبنه المولع بالفن فريد (فريد الأطرش) بينما الأخير يحب الراقصة أحلام (تحية كاريوكا).
 ومن الأفلام الأخرى التي مثلها فؤاد فهيم في عقد الأربعينات: سر أبي /‏ 1946، المتشردة /‏ 1947، عودة الغائب /‏ 1947، نور من السماء /‏ 1947، ضربة القدر /‏ 1947، الروح والجسد /‏ 1948، رجل لا ينام /‏ 1948، ولدي /‏ 1949.
أما في عقد الخمسينات فقد شارك في مجموعة أخرى من كلاسيكيات الشاشة المصرية، مؤدياً فيها أدواراً متنوعة. ففي فيلم حبيب قلبي /‏ 1952، وهو الفيلم الأول الذي مثله الموسيقار رياض السنباطي، ظهر في دور مدير الشركة الطيب المتساهل مع موظفه فتحي (محسن سرحان) لجهة الموافقة على طلباته المتكررة بالاستلاف.
وفي فيلم الفارس الأسود /‏ 1954 ظهر مع كوكا ويحيى شاهين وفريد شوقي، مؤدياً دور الشيخ همام شيخ قبيلة بني عجيل المعادية لقبيلة بني صخر، وصاحب الجواد الأشهب الذي تسرقه فرحة (كوكا) وتذهب على ظهره إلى مضارب أخوالها من بني صخر الذين يريدون قتلها لأن أمها تزوجت ضد إرادتهم.
وفي فيلم 4 بنات وضابط /‏ 1954 نراه مع نعيمة عاكف وأنور وجدي يؤدي دور «حسين بك» زوج أمينة هانم (أمينة رزق) الذي أصيب بالشلل منذ اختفاء ابنتهما هدى الشبيهة بفتاة الإصلاحية نعيمة عبدالله (نعيمة عاكف) والتي يقدمها الأستاذ مرزوق (عبدالوارث عسر) لهما على إنها ابنتهما المفقودة أملا في إخراجهما من حالة الحزن واليأس.
وفي فيلم أغلى من عينيـّه 1955 من تمثيل عمر الحريري وسميرة أحمد وحسين رياض هو والد سلوى (سميحة أيوب) خطيبة الشاب الطيب خريج كلية الحقوق كمال عبدالوهاب (عمر الحريري) الذي يرتبط بسلوى ويتعهد والدها أن يوظفه عنده في شركته، لكنها تتخلى عنه ويرفض والدها أن يوظفه لديه حتى في وظيفة فراش في المخازن بعد أن يتشوه الجانب الايمن من وجهه بسبب حريق هائل.
إبتعد فؤاد فهيم عن السينما في عقد الستينات تماما ثم عاد في السبعينات ليقدم فيلما واحدا في عام وفاته وهو فيلم الأكشين والعصابات والمطاردات «نساء تحت الطبع» من إخراج نيازي مصطفى وتمثيل حسين فهمي وسهير رمزي وعادل أدهم، وقد تم عرض هذا الفيلم في سنة 1976 أي بعد وفاته.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها