النسخة الورقية
العدد 11118 الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 الموافق 18 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:04AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    3:01PM
  • المغرب
    5:41PM
  • العشاء
    7:11PM

كتاب الايام

رابط مختصر
العدد 10619 الأحد 6 مايو 2018 الموافق 20 شعبان 1439

الزوج: أديب وعروضي من الدرجة الأولى
الزوجة: شاعرة مبتدئة
* في أحد الأمسيات – شاعر يلحن في اللغة ويكسر أحد الأبيات، يقف الزوج صارخا: ماذا تفعل.. لقد كسرت بيتا.. أوقفوا هذه الأمسية.
* الزوج في صالة المنزل يقرأ ديوانا لشاعر ناشئ وإذا به يجد خللا عروضيا واضحا في إحدى القصائد، اتصل بدار النشر ليصل إلى رقم المؤلف إلى أن وجده.. ومن ثم اتصل وقال:
أأنت صاحب الديوان المسمى بـ.......
المؤلف بفخر: نعم يا أستاذ
الزوج العروضي: ألا تستحي أن تطبع ديوانا به خلل عروضي.. ولكنني لا ألومك.. بل ألوم دار النشر التي تكفلت بطباعة هذه الكارثة ومن ثم أقفل السماعة في وجهه.
* في البيت: الزوجة تريد أن تحتفل بعيد زواجها الثالث من زوجها العروضي، وعندما بحثت مطولا عن هدية تقدمها له لم تجد أجمل من قصيدة شعرية كعنوان محبة.
وعندما جاء المساء.. وهي تضع كعكة الاحتفال.. دخل الزوج... فبدأت بإلقاء القصيدة ترحيبا به.. وفجأة.. كسرت البيت الرابع من القصيدة..
صرخ بها: كفى
قالت: لماذا؟
قال: هناك كسر يا أمرأة.
قالت: تجاوزه تقديرا لهذا الاحتفال.
قال: نعم سأتجاوزه... أنت طالق.
قالت: ولماذا؟
قال: كسرت اليوم بيتا من الشعر.. فماذا ستكسرين مستقبلا؟

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها