النسخة الورقية
العدد 11001 الخميس 23 مايو 2019 الموافق 18 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:18AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:21PM
  • العشاء
    7:51PM

كتاب الايام

سوالف مجلس اعيال الخنفروش.. في «مخابي» بانطلونه الخلفية.. 5 تلفونات ذكية!

رابط مختصر
العدد 10608 الأربعاء 25 ابريل 2018 الموافق 9 شعبان 1439

هذه سالفة جديدة – هاذي سالفة يديده من سوالف مجلس اعيال الخنفروش.. أشهر مجلس ملاسين وثرثارين هرارة وكذابين وجذابين في فريق – في فريج – الاخوين الاعداء – حجي سوبرمان – وحجي – بطيخ مان.

أقول – حجي بطيخ مان – الموقر – يستخدم «طرادين» طراد لصيد السمك، وطراد للرحلات البحرية مع الرئيس الامريكي السابق باراك أوباما!.

أقول – سوالف هذا المجلس – الميلس – مجلس اعيال الخنفروش – خوش سوالف – كلش زينة – سماعها يشفي – مرضى «كهرباء القلب»!

أٌقول – سالفة – اليوم – الكبيرة – الچبيرة – الهامة كلش- بهذا المجلس – الميلس – ستكون عن الموضوع الخطير التالي عن: خداع وتضليل بعض النصابين للسذج – للغشمشم – من الناس – من بسطاء الناس «بالمظاهر» الكاذبة.

سيتكلم – وبالبحريني بيسولف – وبالمصري حيسولف – في هذا الموضوع الخطير.

المدير الليلي للمجلس – المدير الليلي لمجلس اعيال الخنفروش – صاحب الفضيلة مستر – كلش- بالشامي اسمه – كلش - وبالخليجي اسمه – كلچ.

أقول هذا «كلچ» مال موتر جحا! قال المدير الليلي للمجلس مستر كلش – السيد كلچ للقاعدين يمه «للقاعدين يمه بالمجلس» - الحضور الأعزاء.

أنا ولد عمكم.. أنا ولد عمكم الكبير الچبير، الشايب العايب منتهي الصلاحية..

أولاد عمي – أقول لكم عندي لكم – اليوم – سالفة كلش هامة بهذا المجلس – الميلس.

لذا رجائي ان تسمعوها زين، كويس أوي، كويس قوي، بآذانكم الكبيرة الأكبر من تايرات – موتر السكس ويل -!.تقول سالفتي هذه وباختصار شديد – جداً – الآتي- أقول هذه السالفة عن اولئك الاشخاص النصابين «العيارين» الذين – على الدوام – يحاولون خداع الناس وخصوصاً البسطاء والسذج و«الغشمشم» من الناس، وذلك – للضحك على ذقونهم – والحصول منهم على اشياء دون وجه حق.

أقول – من بين هؤلاء النصابين والعيارين ما يمكن ان نسميهم «بنصابي وعياري المظاهر الخداعة الكذابة».. هؤلاء للنصب والاحتيال على الناس يلجؤون – مثلاً – للظهور في المجتمع – امام الناس – بالمظاهر – الخداعة – في صورة – اشخاص اغنياء اثرياء، في صورة رجال أعمال – رجال بزنس! ثم – كما يقول المثل المحلي «يضربون ضرباتهم».. والحقيقة – معظم – رجال الأعمال – المزيفين هؤلاء لا يملكون دولاراً واحداً في جيوبهم! أقول – أعرف – شخصياً – رجلاً نصاباً عياراً من أمثال هؤلاء – لا يملك ثمن بترول سيارته.

لكنه لأجل الاحتيال على بسطاء الناس، لا يركب الا سيارة «جخة» ولا يسكن الا في البيوت الفخمة الفاخرة! ولا يفوته – أبداً – ان يضع في جيوب «مخابي» بنطلونه الخلفي 5 تلفونات ذكية!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها