النسخة الورقية
العدد 11002 الجمعة 24 مايو 2019 الموافق 19 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:17AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:22PM
  • العشاء
    7:52PM

كتاب الايام

سوالف مجلس اعيال الخنفروش .. خوفي أن تصلني رسالة بلغة باركينو فاسو

رابط مختصر
العدد 10602 الخميس 19 ابريل 2018 الموافق 3 شعبان 1439

هذه سالفة جديدة – هاذي سالفة يديدة – من سوالف مجلس اعيال الخنفروش.
أشهر مجلس ملاسين وثرثارين وهرارة وكذابين وجذابين في فريق – في فريج – الأخوين حجي نملة – وحجي – أبو «دبلة» –.
أقول – الحجي الثاني – خوش حجي – حجي أبو كذلة – أقصد – حجي – ابو دبلة -.
«دبلة خطوبته» على الفتاة الجميلة «الآنسة جرثومة».
أقول – سوالف هذا المجلس – مجلس اعيال الخنفروش – خوش سوالف – سوالف كلش مفيدة – استفادت منها حتى أمريكا في إنتاج «البطيخ الصناعي»!.
- أقول – 3 بطيخات – فقط – من هذا «البطيخ الصناعي» تكفي «تشبع» كل شعب الصين!.
أقول – سالفة – اليوم – الكبيرة – الچبيرة – بهذا المجلس – الميلس ستكون عن الموضوع الهام التالي – عن: المراسلات – داخل بلدان باللغة الانجليزية.
- سيتكلم في هذا الموضوع الهام – المدير الليلي للمجلس –.
صاحب الفضيلة مستر مليار – أقصد – مستر مهيار..
- بالشامي اسمه مهيار..
وبالخليجي اسمه – عيار –!.
قال المدير الليلي للمجلس – صاحب الفضيلة السيد عيار – مستر مهيار..
قال للقاعدين يمه – للقاعدين يمه بالمجلس –.
ومن بينهم السيد تعبان والسيد نعسان!.
قال لهم..
يا أولاد عمي..
أنا ولد عمكم الكبير – الچبير الشايب العايب، منتهي الصلاحية مثل «كيك» عيد ميلاد – تيمو لنك.
يا أولاد عمي أقول لكم عندي لكم – اليوم – بهذا المجلس – الميلس سالفة كلش هامة.
لذا رجائي أن تسمعوها زين، كويس أوي، كويس قوي بآذانكم الكبيرة الأكبر من آذان – خرفان البحر –!.
تقول سالفتي هذه وباختصار شديد – جداً – الآتي:
- هذه السالفة عن تلك الرسائل التي تصلنا – من داخل بلدنا – مكتوبة باللغة الانجليزية!.
أقول – اخواني – في هذا الموضوع:
تصل إلى كثير من المواطنين رسائل من داخل بلدنا، ومن جهات عدة مكتوبة باللغة الانجليزية بموضوعات مختلفة!.
أقول لكل هذه الجهات التي ترسل للناس في بلدنا هذه «الرسائل» «هذه الرسائل المكتوبة باللغة الانجليزية»..
أقول لها: نحن مواطنون عرب ولسنا بريطانيين أو أمريكيين او استراليين!.
أقول – مادام الحال كذلك – خوفي وخشيتي أن تصلني «رسالة» قريباً مكتوبة بلغة دولة باركينو فاسو!.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها