النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11698 الأحد 18 ابريل 2021 الموافق 6 رمضان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:50AM
  • الظهر
    11:37AM
  • العصر
    3:08PM
  • المغرب
    6:02PM
  • العشاء
    7:32PM

كتاب الايام

شاهدته ولا تعرفه

رابط مختصر
العدد 10593 الثلاثاء 10 ابريل 2018 الموافق 24 رجب 1439

هذا ممثل آخر من العائلة الأباظية التي قدمت للسينما المصرية العديد من الفنانين المتميزين، غير أن تميز هذا الفنان يكمن في وجهه ذي الملامح القاسية والتعابير الغليظة، الأمر الذي جعل المخرجين يستخدمونه في الأدوار التي تحتاج لبث الفزع والرعب وحبس الأنفاس. وللذين لا يتذكرونه يكفي أن نشير إلى فيلم بهية/‏1960 الذي ظهر فيه في دور الرجل الابله «حبيشة» الذي يقطع علوان (عبدالعزيز غنيم) لسانه لمنعه من نشر الشائعات، فينتقم في نهاية الفيلم بقطع لسان الشيخ حمزة (حسين رياض).

اسمه أحمد سليمان مهدي أباظة الشهير بأحمد أباظة. ولد في منيا القمح بمحافظة الشرقية في أكتوبر 1915، وتوفي بالقاهرة في مارس 1985. حصل على بكالوريوس الزراعة، ثم التحق بمعهد الفنون المسرحية سنة 1957. بعد تخرجه عمل في المسرح ثم في السينما ففي التلفزيون.

 

 

من أهم مسرحياته: البغل في الإبريق، يحيا الوفد، ياسين وبهية، سيد درويش، زواج عصري. أما مسلسلاته التلفزيونية فأهمها: الرحيل، الساقية، اللسان المر، أسماء الله الحسنى، أفواه وأرانب، العملاق، الحواجز الزجاجية، أشياء لا ننساها، السفينة التائهة، ألف ليلة وليلة، أغاني في بحر الأماني، إضافة إلى مسلسل هارب من الأيام/‏ 1963 الذي هو المسلسل الأول في تاريخ التلفزيون المصري.

في السينما شارك أحمد أباظة في نحو 75 فيلما، مؤديا أدوارا متنوعة.

فهو طالب الحقوق في فيلم البيت الكبير/‏1949، وهو رئيس العصابة في فيلم عاصفة في الربيع/‏1951، وهو المتر دو تيل في فيلم الهوا مالوش دوا/‏1952، وهو صاحب المطعم في فيلم من القلب للقلب/‏1952، وهو مدير الاذاعة في فيلم حكم الزمان/‏1953 الذي يستحسن صوت وداد رفعت (نور الهدى) ويوافق على التسجيل لها تحت الحاح عنتر (محمد البكار)، وهو بهلول مدير شركة الأخبار الطازجة في فيلم مغامرات إسماعيل يس/‏1954، وهو المتشرد ضمن المتشردين والفقراء في حارة درب المهابيل في فيلم درب المهابيل/‏1955، وهو الفلاح ضمن الفلاحين الذين يستولي عاكف بيه (محمود المليجي) على أراضيهم المرهونة في فيلم أرضنا الخضراء/‏1956، وهو العمدة في فيلم نداء العشاق/‏1960، وهو الفران محمود في فيلم تنابلة السلطان/‏1965، وهو أحد أهالي الكفر المهجرين إلى أراضي الإصلاح الزراعي بعد أن نزعت ملكية أراضيهم لصالح مشروع حكومي جديد في فيلم جفت الأمطار/‏1967، وهو أبو لهب في فيلم الشيماء/‏1972 وأيضا في فيلم الرسالة/‏1976.

نراه في فيلم «4 2 4»/‏1981 يؤدي دور العمدة خال أولاد بطل الفيلم عبدالغفار(أمين الهنيدي)، ونراه في فيلم كلهم في النار/‏1978 في دور المعلم وهدان الذي يتاجر في البضائع المهربة، ونراه في فيلم أفواه وأرانب/‏1977 في دور تاجر الفاكهة الذي تتفاوض معه نعمة (فاتن حمامة) بمهارة حول بيع محصول مزارع محمود بيه (محمود يس) من الفاكهة، ونراه في فيلم بلا رحمة/‏1971 في دور بهجوري زعيم العصابة التي تثير الرعب في الفيوم بجرائمها، وحينما تذهب الصحفية ليلى المستكاوي (شويكار) إلى الفيوم لإعداد تحقيق صحفي عن تلك الحوادث يختطفها ويحجزها في مقره الحصين بالجبل، ويظهر في فيلم العميل 77/‏1969 في دور «مترو دي روما» صاحب كازينو فينوس حيث يجري تصوير فيلم للتغطية على أعمال شبكة تجسس أجنبية، ويظهر في فيلم السيرك/‏1968 في دور «عم علي» مروض الأسود في فرقة سيرك من الدرجة الثالثة بقيادة أمين أبوطاقية (حسن حسين)، ويلعب في فيلم الجزاء/‏1965 دور بيومي الذي يعمل مخبرا لصالح الإنجليز فيقوم بتجنيد الواد سلامة (أبوالفتح عمارة) لمتابعة اجتماع الفدائيين عند الحلاق نبوي(عبدالعزيز غنيم) ونقل أخباره مقابل جنيه واحد، ويلعب دور المعلم عباس أبو دومة أحد المهربين في الميناء ممن يسعون إلى تعطيل فكرة تأسيس نقابة للعمال التي طرحها حمال الميناء حمودة (فريد شوقي) في فيلم المشاغب/‏1965، ويؤدي دور الشيخ البهبهاني المدرس بالمدرسة الأهلية والذي يجتمع على المقهى يوميا بزملائه المدرسين عبده(أحمد مظهر) وحموده(عبدالمنعم إبراهيم) وجمال (عمر الحريري) للحديث عن الإشاعات حول علاقة الأستاذ جمال بطالبته الحسناء عطيات (سعاد حسني) وذلك في فيلم غصن الزيتون/‏1962، ونجده في فيلم باب الحديد/‏1959 في دور «منصور» صاحب البوفيه الرسمي في محطة القطار والذي يطارد بائعة المثلجات هنومة(هند رستم) في كل مكان لأنها تسرق منه الزبائن، ونجده في فيلم ليل وقضبان/‏1973 في دور أحد المساجين في السجن الذي يديره الضابط القاسي توفيق عبدالهادي(محمود مرسي)، ونراه في فيلم الخوف/‏72 يلعب دور بواب عمارة تحت الانشاء حيث تتردد الفتاة المهجرة من السويس سعاد(سعاد حسني) والمصور الصحفي أحمد(نور الشريف) حالمين بامتلاك شقة في تلك العمارة، فيضبطهما في حالة غرام ويحاول الاعتداء عليهما، ويظهرفي فيلم الانسان يعيش مرة واحدة/‏1981 في دور ناظر مدرسة في القاهرة يحيل إلى التحقيق مدرس التاريخ الكسول الذي ينام في الصف ولا يواظب على الحضور هاني سلطان (عادل إمام).

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها