النسخة الورقية
العدد 11095 الأحد 25 أغسطس 2019 الموافق 24 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:52AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    7:35PM

كتاب الايام

في مشهد أبوي حنون.. بوسلمان ـ جلالة الملك يلتقى أبناءه الطلبة

رابط مختصر
العدد 10557 الإثنين 5 مارس 2018 الموافق 17 جمادى الآخرة 1439

ـ بو سلمان ـ أيده الله وشعبه الوفي ـ.

تفضل حضرة صاحب الجلالة الملك ـ  حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد ـ أيده الله ـ  وشمل برعايته الكريمة مهرجان ـ البحرين أولاً ـ الذي تنظمه ـ وزارة التربية والتعليم ـ سنويًا.

وفي مشهدٍ أبوي ووطني ـ عظيم ومهيب يعكس ويجسد أصالة ـ أهل الديرة ـ  أهل البحرين ـ الأوفياء ـ وولاءهم المطلق ومحبتهم العميقة ـ لأب العائلة البحرينية الواحدة ـ قائد مسيرتنا ـ شيخنا الأول ـ ملك البلاد ـ بو سلمان ـ  جلالة الملك ـ أيده الله ـ.

أقول في مشهدٍ أبوي ووطني عظيم يجسد الولاء الشعبي العميق والجارف ـ للقائد ـ اُستقبل ـ بو سلمان ـ أيده الله ـ لدى تشريف ـ جلالته ـ حفل المهرجان بهتافات المحبة ـ هتافات محبة ومودة وولاء أطلقها ترحيبًا بمقدم جلالته ـ عشرات الآلاف من طلاب وطالبات المدارس الحكومية والخاصة .

عشرات الآلاف من الطلبة يتقدمهم ـ المربي الفاضل ـ وزير التربية والتعليم ـ الموقر ـ استقبلوا والد العائلة البحرينية الواحدة ـ جلالة الملك ـ أيده الله ـ في موقع حفل المهرجان ـ استقبلوا ـ جلالته ـ بفيضٍ من المشاعر العاشقة المحبة الدافئة.

في هذا «المهرجان» المعطاء «مهرجان ـ البحرين أولاً ـ وجه بو سلمان ـ قائدنا ـ جلالة الملك ـ أيده الله ـ «كلمة» مفعمة بالمحبة والمشاعر الأبوية الرقيقة الحانية الدافئة لأبنائه الطلبة كل أبنائه الطلبة الدارسين بكافة المؤسسة والمواقع التعليمية بمراحلها المختلفة.. منها:

ـ من «كلمة» جلالة الملك ـ أيده الله ـ لأبنائه الطلبة في احتفالية مهرجان البحرين أولاً.

ـ الأساتذة الأفاضل، أولياء الأمور الكرام، أبنائي وبناتي الطلاب والطالبات الأعزاء ـ السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. نسعد على الدوام بأن نلتقي بكم في هذه الاحتفالية الطلابية السنوية التي نحرص على حضورها ومشاركتكم فرحتها..

كما نشكر وزارة التربية والتعليم على تنظيمها لهذا الحدث الوطني الذي يأتي هذا العام بعنوان ثمانية عشر عاماً من العطاء احتفاءً بمنجزاتنا الوطنية المتواصلة، ومن ضمنها ما تحققه المسيرة التعليمية المباركة التي سنحتفل ـ قريبًا ـ وبإذن الله ـ بذكرى انطلاقتها المئوية. 

الحضور الكريم: من منطلق تقديرنا لما يزخر به الميدان التربوي من جهد لافت وعطاء مخلص فقد وجهنا الى تخصيص جائزة «التربوي المتميز» لتكريم أساتذتنا الموقرين والموقرات نظير إسهاماتهم الجليلة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها