النسخة الورقية
العدد 10997 الأحد 19 مايو 2019 الموافق 14 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:20AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:19PM
  • العشاء
    7:49PM

كتاب الايام

رأس زغلول

كما لبنان وقبرص وإسرائيل.. قطاع غزة ـ أيضا ـ قد يكون غنيًا بالبترول والغاز

رابط مختصر
العدد 10555 السبت 3 مارس 2018 الموافق 15 جمادى الآخرة 1439

«اقتصاد» «بترول»..

«تكملة لمقالات سابقة»..

حديث حول «غاز وبترول» منطقة ـ شرق البحر الأبيض المتوسط.

ـ قطاع غزة ـ وهذه الثروة الكبيرة الطارئة.

ـ فهل هذا القطاع ـ قطاع غزة الفلسطيني ـ كما لبنان، وكما فلسطين المحتلة «إسرائيل» وكذلك قبرص، وجمهورية مصر العربية ـ بلاد ومنطقة غنية بالغاز والبترول..

هل ـ قطاع غزة ـ يحتمل أن يكون ـ هو الآخر ـ تمامًا ـ كما مثلما هي حال كل المناطق البحرية المجاورة له..

هذا ما تتوقعه ـ حقيقة ـ شركات النفط العالمية.

أقول: بالأيام الأخيرة كتبنا ـ هنا ـ في  ـ زاويتنا ـ هذه ـ عددًا من المقالات حول الثروات الغازية والنفطية الضخمة المكتشفة حديثًا في شرق البحر المتوسط.

واستنادًا لأرقام وتقارير شركات النفط العالمية عن هذه «الثروات» ذكرنا في مقالاتنا هذه أن كميات غاز وبترول البحر المتوسط هي من الحجم بحيث يمكن أن تكون من مصادر الطاقة الرئيسية في العالم.

الأرقام تقول: «غاز» هذه المنطقة «منطقة شرق البحر المتوسط» يمكن أن يسد الحاجات الاستهلاكية لأوروبا من هذه «الطاقة» «الغاز» لفترة تصل لـ 40 سنة. ذات هذه التقارير أكدت وجود الغاز والبترول «في هذه المنطقة» وبكميات كبيرة في المياه الإقليمية البحرية لكلٍ من لبنان وفلسطين المحتلة «إسرائيل» ومصر بالإضافة لقبرص.

ويحتمل ـ أيضًا ـ أن تتواجد هذه الثروة ـ ثروة الغاز والنفط بكميات معتبرة في المياه الإقليمية لسوريا وتركيا. باختصار كميات الغاز والنفط ـ هنا ـ في منطقة شرق البحر المتوسط تتواجد في كل مكان منها. أقول: هذا بالضبط ما دفعنا لطرح السؤال التالي على مصادر شركات النفط.

قطاع غزة - كجزءٍ من هذه المنطقة - ألا تحتمل وجود كميات كبيرة من الغاز والنفط به سيما في مناطقه البحرية؟

في الإجابة على هذا السؤال أفادت هذه المصادر بالآتي:

- بالفعل - تتوقع هذه الشركات ـ شركات النفط العالمية وجود كميات كبيرة سيما من «الغاز» في المناطق البحرية لقطاع غزة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها