النسخة الورقية
العدد 11091 الأربعاء 21 أغسطس 2019 الموافق 20 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:49AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:09PM
  • العشاء
    7:39PM

كتاب الايام

بيروت رفضت حصة الـ%70

-على النفط والغاز.. هل تندلع حرب بين لبنان واسرائيل؟

رابط مختصر
العدد 10553 الخميس 1 مارس 2018 الموافق 13 جمادى الآخرة 1439

«اقتصاد» «بترول».

«تكملة لمقال يوم أمس».

- «على البترول والغاز – هل تندلع حرب كبيرة بين لبنان وإسرائيل؟».

أقول – تحت هذا «العنوان» كتبنا – هنا – يوم أمس «كلمة» في «زاويتنا» – هذه – حول – الثروة الغازية والبترولية الضخمة المكتشفة قبل فترة وجيزة في منطقة – شرق البحر الأبيض المتوسط –.

هذه – الثروة – أو هذه الثروات الغازية والبترولية الكبيرة التي ثبت وجودها – حتى الآن – بشكل مؤكد في المياه الإقليمية البحرية لكن من لبنان، وفلسطين المحتلة «إسرائيل» وقبرص، كما يحتمل وجود امتدادات لها في بعض مناطق – الساحل الغربي السوري، ومناطق بحرية إقليمية تركية.

هذه الثروات الغازية والنفطية الكبيرة – هل تؤدي لتفجر حرب شاملة بين دول المنطقة «منطقة شرق البحر المتوسط» تبدأ بحرب بين لبنان وإسرائيل، ثم احتكاكات بين تركيا و«قبرص اليونانية» وإيطاليا؟

لكن – اخواني وأخواتي – دعونا نتكلم في مقالنا هذا عن «الخلاف» «الغازي والنفطي» بين لبنان وإسرائيل، وما قد يفضي إليه من حرب كبيرة بينهما.

فما أصل هذا «الخلاف»؟

«الخلاف» بين لبنان وإسرائيل على الغاز والبترول – هو في – الواقع «خلاف» على «مساحة بحرية» على «رقعة بحرية» أرضها غنية بالغاز والبترول.

هذه «المساحة البحرية» «الرقعة البحرية» تقع بالكامل – حسب المعاهدات والاتفاقات الدولية – في المياه الإقليمية اللبنانية.

إلا أن إسرائيل وبعد اكتشاف وجود الغاز والنفط بكميات كبيرة في «أرض» هذه الرقعة البحرية ادعت وقوع جزء منها في حدودها.

أمريكا وفي مسعى لحل هذا «الخلاف» اقترحت تقسيم ثروات «أرض هذه الرقعة البحرية» من غاز وبترول بين البلدين – 70% للبنان، و30% لإسرائيل.

إلا أن اللبنانيين رفضوا ذلك، وهددوا بدخول حرب كبرى مفتوحة مع الإسرائيليين إن حاول هؤلاء المساس بثرواتهم «بثروات بلدهم لبنان» من غاز وبترول.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها