النسخة الورقية
العدد 10999 الثلاثاء 21 مايو 2019 الموافق 16 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:19AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:20PM
  • العشاء
    7:50PM

كتاب الايام

رأس زغلول

قروض مواطني «الخليج» الكبيرة.. تؤثر سلبًا على انتعاش أسواق واقتصادات بلدان

رابط مختصر
العدد 10521 الأحد 28 يناير 2018 الموافق 11 جمادى الاول 1439

«اقتصاد» «قروض».

حديث عن القروض والسلفيات الكبيرة والضخمة التي يتحملها ويرزح تحتها كل مواطني دول مجلس التعاون – دون استثناء – إلا في حالات نادرة ومحدودة.

أقول القسم الأكبر من هذه الديون والسلفيات «في هذه الدول – دول المجلس» هي قروض وسلفيات أشخاص مرتبطة بأفراد «قروض شخصية استهلاكية».

أقول – ومن خلال متابعتي لحالة هذا النوع من القروض «القروض الشخصية الاستهلاكية» على مستوى كل دول العالم – تقريبًا – اتضح لي – كما تشير إلى ذلك – الأرقام – تصدر مواطني – دول مجلس التعاون قائمة كل شعوب العالم في حجم ديونهم ومديونياتهم.

- والواقع – الحجم الكبير لديون وسلفيات مواطني دول المجلس لا تتوقف خطورته عند حدود صاحب الدَّين – عند من عليه الديون – إنما تتعداه لتهدد الأسواق بأشكالها كافة، ولتهدد الحركة التجارية، وكذلك استقرار القطاع المالي والمصرفي – في أي بلد –.

بل إن الشخص المدين «المديون» بأموال كبيرة قد يتعرض بيته لعدم استقرار أسري، وربما من النوع الخطير – جدًا.

لكن كيف تؤثر القروض والديون – سلبًا – على مجمل أوجه الحياة، خصوصًا على الأوضاع الاقتصادية وعلى الحركة التجارية، وعلى استقرار النظام المصرفي «في أي بلد بالعالم».

أقول – باختصار شديد – جدًا – هذا يحدث لأن كلفة تسديد أقساط القروض تلتهم جزءًا كبيرًا من دخل الأفراد والأسر خصوصًا في دول مثل دول مجلس التعاون الخليجي.

هذا ما يؤثر على – قدرة الأفراد والأسر على «الإنفاق الاستهلاكي» في أسواق دولهم.

أقول – تقلص وتراجع هذا الإنفاق – الإنفاق الاستهلاكي الداخلي – المحلي في أي دولة ينعكس بشكل سلبي على – أوضاع اقتصادها وحركة اتساعه وتناميه سيما في دول مثل دولنا – دول مجلس التعاون الخليجي.

أقول – «الاستهلاك الداخلي – المحلي» بمستويات معقولة وملائمة يسهم وبفعالية في تحريك اقتصاد أي دولة.

- مثل ذلك – «حجم الاستهلاك الداخلي» – المحلي يسهم في الحجم الكلي لاقتصاد دولة مثل أمريكا بحوالي 70% وفي اقتصاد اليابان بمقدار 60%. أقول – لكن حين يذهب جزء كبير من دخل المواطن في أي بلد إلى تسديد أقساط قروضه، عندئذ – بكل تأكيد – سينخفض حجم استهلاكه الداخلي من أسواقه المحلية. وهذا ليس بالأمر الجيد لاقتصاد بلده.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها