النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11931 الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 الموافق 2 جمادى الأولى 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:47AM
  • الظهر
    11:29PM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

شاهدته ولا تعرفه

رابط مختصر
العدد 10516 الثلاثاء 23 يناير 2018 الموافق 15 جمادى الاول 1439

عبدالقادر سالم محمد المسيري الشهير بعبدالقادر المسيري ممثل من ممثلي السينما المصرية القدامى الذين عاصروا مراحل تطورها عبر عقود الثلاثينات والاربعينات والخمسينات وصولاً الى عقد الستينات الذي يرجح أنه توفي فيه. لكن المؤسف أن كل المراجع الفنية لا تذكر شيئًا عن سيرته، ولا حتى عن تاريخ ميلاده ووفاته. بل حتى في مجال تعداد الأفلام السينمائية التي شارك فيها هناك تضارب كبير.

عمل المسيري في مسرح جورج أبيض واشتغل مع فرقة فاطمة رشدي. أما في السينما فقد انحصر عمله في أداء الأدوار الثانوية منذ أولى مشاركاته التي كانت في فيلم «زينب» الصامت الذي أخرجه محمد كريم في عام 1930 عن قصة الأديب محمد حسين هيكل.

 

 

ربما بسبب شكله الفيزيائي الوقور، ونظارته السميكة اتفق المخرجون على أنه الأصلح لأداء أدوار الأب الحنون والباشا والقاضي ووكيل النيابة، أو دور مدير الشركة الصارم. وهذا ما حدث فعلاً.

يمكن تذكره جيدًا في فيلم حياة أو موت من إنتاج 1954 وإخراج كمال الشيخ وتمثيل عماد حمدي، مديحة يسري، الطفلة ضحى أمير، يوسف وهبي، رشدي أباظة، حسين رياض. ففي هذا الفيلم، الذي يعتبر من بين أفضل مائة فيلم في تاريخ السينما المصرية والذي عدّ وقت انتاجه بمثابة انقلاب على الانماط السينمائية المعتادة في مصر بسبب ما تضمنه من إثارة وتشويق بأسلوب جديد يعتمد على مزج الإثارة بالمعاني الإنسانية، أدى المسيري دور مدير الشركة المجرد من الانسانية الذي يرفض صرف مكافأة نهاية الخدمة قبل موسم العيد للموظف المستغنى عن خدماته أحمد إبراهيم (عماد حمدي)، مما يدفع الأخير لبيع ساعته من أجل أن يشترى بثمنها فستان العيد لابنته.

كما يمكن تذكره من خلال العودة إلى فيلم المظلومة /‏ 1950 من إخراج محمد عبدالجواد وتمثيل: عقيلة راتب، سراج منير، زوزو نبيل، كمال حسين، عفاف شاكر، حسن البارودي، عبدالعزيز أحمد. ففيه يؤدي دور ثروت بيه أحد الأثرياء الذي يعطف على الفنانة إلهام (عقيلة راتب) ويحاول إخراجها من بيئة الكباريهات بتأمين راتب وسكن فاخر لها مع رعايتها رعاية الأب لأبنته، لأنه وجد فيها شبهًا كبيرًا بينها وبين ابنته الراحلة.

أدى المسيري دور القاضي في أكثر من فيلم أشهره فيلم سجين أبو زعبل /‏ 1957، حيث هو أحد القضاة الذين يحكمون ظلمًا على الأسطى حسن (محسن سرحان)، وفيلم حب وإعدام /‏ 1956، حيث هو القاضي الذي يحكم بالإعدام على سميرة (سميرة أحمد) بتهمة قتل والدها عبدالحميد سليمان (عباس فارس)، وقد كرر أداء نفس الدور في فيلم أقوى من الحياة /‏ 1960، حيث هو القاضي الذي يأمر بإحالة أوراق المتهمة بقتل ولدها زينب عبداللطيف (مريم فخر الدين) إلى مفتي الديار المصرية، وفي فيلم نصف عذراء /‏ 1961، حيث هو القاضي الذي ينظر في قضية اعتداء الطبيب النفسي أنور فهمي (محسن سرحان) جنسيًا على زينب (زبيدة ثروت) بعد تنويمها مغناطيسياً، وكان أول مرة يؤدي فيه دور القاضي في عام 1934 من خلال فيلم الاتهام.

كما أدى دور الطبيب في أكثر من عمل، منه على سبيل المثال دور الطبيب مرعي في فيلم أولاد الفقراء /‏ 1942 والذي يكتشف أن حسنية أحمد عبدالسميع (أمينة رزق) حامل، الأمر الذي تضطر معه والدتها حميدة (فردوس محمد) للموافقة على زواجها السريع من إبراهيم (محمود المليجي) درءًا للفضيحة. ومنه أيضا دوره كطبيب في فيلم قطر الندى /‏ 1951 من تمثيل شادية وانور وجدي وإسماعيل يس وسراج منير وزينات صدقي، حيث يكشف على شادية (قطر الندى) بعد إصابتها في حادث سيارة ويؤكد للنيابة العامة إمكانية استجوابها بشرط التعامل معها برقة. وأدى المسيري أيضا دور الثري إحسان باشا الذي يتنكر لدين مستحق عليه لعبدالخلاق (فؤاد شفيق) المعلم الفقير الذي حوله الإبليس باهر عرفان (يوسف وهبي) إلى ثري، وذلك في فيلم سفير جهنم /‏ 1945 من إخراج يوسف وهبي وتمثيل فردوس محمد وعبدالغني السيد وليلى فوزي وفاخر فاخر ومحمود المليجي. 

وفي فيلم أيام وليالي /‏ 1955 من إخراج هنري بركات وتمثيل عبدالحليم حافظ وإيمان وسراج منير وعقيلة راتب ومحمود المليجي وأحمد رمزي، قام بدور الأستاذ الجامعي الذي يؤنب الطالب فتحي (كمال حسين) على استهتاره ونومه في القاعة أثناء الدرس. وكان المسيري قد أدى دور ناظر المدرسة في فيلم دموع الحب /‏ 1935 من إخراج محمد كريم وبطولة محمد عبدالوهاب ونجاة علي وسليمان نجيب. أما في فيلم بين قلبين /‏ 1953 من إخراج محمد عبدالجواد وبطولة كمال الشناوي وشكري سرحان وشادية وزوزو نبيل فيظهر في دور عبدالكريم نصر صاحب الشركة التي يعمل بها حمدي (كمال الشناوي). وقريبا من هذا الدور ظهر في فيلم تجار الموت /‏ 1957 من بطولة إيمان ومحمود المليجي وفريد شوقي ورشدي أباظة حيث أدى دور مدير شركة التأمين التي تضم عصابة من المجرمين الذين يؤمنون على حياة العملاء ثم يقتلونهم لكي يتقاسموا مبالغ التأمين.

من أفلامه الأخرى: ودعت حبك /‏ 1956، أمريكاني من طنطا /‏ 1954، مصطفى كامل /‏ 1952، جزيرة الأحلام /‏ 1951، إلهام /‏ 1950، الدكتور /‏ 1949، الواجب /‏ 1948، المغامر /‏ 1948، الأب /‏ 1947، فاطمة /‏ 1947،عواصف /‏ 1946، الجيل الجديد /‏ 1945، سلامة /‏ 1945، ليلى /‏ 1942.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها