النسخة الورقية
العدد 11146 الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 الموافق 16 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:17AM
  • الظهر
    11:24AM
  • العصر
    2:42PM
  • المغرب
    5:10PM
  • العشاء
    6:40PM

كتاب الايام

أول التواصل

ديسمبر الفرح والإنجاز

رابط مختصر
العدد 10478 السبت 16 ديسمبر 2017 الموافق 28 ربيع الأول 1439

شهر ديسمبر هو شهر الفرح والاعياد تحتفي فيه البحرين بمناسبة إحياء ذكرى قيام الدولة البحرينية الحديثة في عهد المؤسس أحمد الفاتح ككيان عربي إسلامي في عام 1783م، والذكرى الـ46 لانضمامها إلى الأمم المتحدة كدولة كاملة العضوية، والذكرى الـ18 لتسلم حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى مقاليد الحكم، وفيه تحتفي أيضا بذكرى العيد الوطني المجيد.
لنشعر بأننا محظوظون في هذا الوطن المعطاء الذي يغمرنا بالرعاية والمحبة، في ظل النهضة الشاملة في مختلف المجالات، ومنها المجال التعليمي، حيث يحظى بالرعاية الموصولة، ويأتي على رأس أولويات العمل الحكومي، ما يتطلب منا جميعا توجيه الطاقات الوطنية إلى التنمية الشاملة باعتبارها أساسا لاستمرار التقدم الذي أحرزته مملكة البحرين في مجال التنمية البشرية والذي هو محل فخر واعتزاز الجميع، حيث حققت المسيرة التعليمية نتائج متميزة في التقارير الدولية المختصة. فكانت دائما ضمن الدول ذات الأداء العالي في تحقيق أهداف منظمة اليونسكو للتعليم للجميع. ولا شك أن هذه النتائج المشرفة وغيرها، بقدر ما هي مدعاة فخر واعتزاز، فإنها تطرح على العاتق مهمة الاستمرار في تطوير التعليم والارتقاء بمخرجاته وجودته، وتجسيد هذا التوجه على أرض الواقع من خلال برامج ورؤى تطويرية، حتى تتحول المدرسة البحرينية إلى فضاء للإشعاع العلمي والثقافي والإبداع، وإننا عازمون على المضي قدما بمشيئة الله تعالى على هدي المبادئ التي رسمتها قيادة بلدنا العزيز لمواصلة الجهد التطويري بعد النجاح الذي أحرزته المسيرة التعليمية...
**
إن الوطن أعظم من أن يكون حفنة تراب، وأعظم من أن يكون كنزاً من المغانم العابرة، وهو أعظم من أن يكون خارطة جغرافية أو كتاب تاريخ، إنه باختصار هو هويتنا وبيتنا الدافئ وحصننا الحصين، وهو فوق ذلك مجموعة الحقوق والواجبات، وهو بالتالي انتماء وارتواء وقناعة راسخة في العقل والقلب؛ ولذلك فإننا في حاجة إلى من يكتب عن «الوطن» بروح الوطن وبمنطق الوطن وبمصلحة الوطن، وبلغة الناس الطيبين الذين يعملون كل يوم لأجل أن يستمر الوطن في التاريخ. وهو يحتاج أيضا إلى الكاتب الذي ينير العقول والدروب للناس، ويحتضن أشواقهم وأحلامهم بصدق وتعاطف ومحبة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها