النسخة الورقية
العدد 11089 الإثنين 19 أغسطس 2019 الموافق 18 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:47AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:12PM
  • العشاء
    7:42AM

كتاب الايام

لغة الأرقام لا تكذب.. «معيشة» البحرينيين.. أفضل من.. «معيشة» الأمريكان والأ

رابط مختصر
العدد 10472 الأحد 10 ديسمبر 2017 الموافق 22 ربيع الأول 1439

«قضايا الوطن».

- أوضاعنا المعيشية وأوضاعهم.

حديث عن أوضاعنا المعيشية هنا – في بلادنا – البحرين مقارنة بمثيلاتها – بالأوضاع المعيشية – في الولايات المتحدة الأمريكية وعموم الدول الغربية «الأوروبية».

- هذه المقارنة نجريها استنادا «للأرقام» لأن لغة «الأرقام» لا تكذب.

- أقول كل «الأرقام» المتعلقة بالحياة وشئونها في بلادنا – البحرين مقارنة بالأرقام المماثلة في أمريكا والدول الأوروبية تظهر بجلاء ووضوح تمتع المواطن البحريني بمستوى معيشي أفضل وأعلى مما هو متاح للمواطن الأمريكي أو للمواطن الألماني أو للمواطن الفرنسي.

- مثلا – فلنأخذ «أرقام الميزانيات المالية.. لكل هذه الدول، ولنشر هنا – الى«رقم»، «المصروفات» في الميزانية المالية العامة – الأخيرة – لبلادنا – مملكة البحرين.

ذلك لأجل المقارنة – لمقارنة – حجم المصروفات على«الخدمات العامة» المخصصة للمواطن البحريني بحجم مصروفات«الخدمات» الموفرة للمواطن الغربي.

مع الأخذ بالاعتبار – بطبيعة الحال –«تعداد السكان» وحجمه في مختلف هذه الدول.

تقول «الأرقام» في هذا الموضوع:

تصل «أرقام المصروفات» «المصروفات على الرواتب والخدمات العامة» في الميزانية المالية لبلادنا – مملكة البحرين –«ميزانية عام واحد» تصل مصروفاتها المالية لأكثر من – 11 – مليار دولار.

هذا المبلغ الضخم ينفق على «خدمات» حوالي 600 ألف مواطن.

أقول – وبالنظر لحجم المصروفات على «الخدمات العامة» في «ميزانيات» الدول الغربية قياسا لعدد سكانها – قياسا لعدد سكان كل دولة من هذه الدول.

أقول – بالنظر إلى ذلك يتضح لنا أن المواطن البحريني يعيش أوضاعا معيشية أفضل من تلك المتاحة للمواطن في أمريكا والبلدان الأوروبية.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها