النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11563 الجمعة 4 ديسمبر 2020 الموافق 19 ربيع الآخر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:46AM
  • الظهر
    11:28AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:45PM
  • العشاء
    6:15PM

كتاب الايام

رأس زغلول

استناداً لكل الأرقام.. أوضاع «القطاع الخاص» في البحرين قوية

رابط مختصر
العدد 10438 الإثنين 6 نوفمبر 2017 الموافق 17 صفر 1439

«اقتصاد».
حديث موجز عن – القطاع الخاص – في اقتصادنا الوطني القطاع الخاص بمؤسساته وشركاته، ما هي أوضاعه – اليوم – بالضبط – وما الأفق المستقبلي أمامه في حركته ومساراته.
أقول بداية – شئون وشجون – القطاع الخاص – بأوضاعه المختلف – الى جانب – النفط وهمومه – غالباً – ما يتصدران كموضوعين – أي أحاديث اقتصادية وتجارية تثار في – أية قعدة وجلسة بزنس.
وهذا أمر طبيعي – لأن البترول والشركات والمؤسسات – هو وهما – اليوم – اليوم المرتكزات الأساسية لأي – اقتصاد خليجي -، ومن المنتظر أن تتعاظم أدوارهم في – اقتصادات دول المجلس كافة – بالقادم من السنوات.
وبالعودة الى أصل موضوعنا أقول:
- نعم – تلك حقيقة – أوضاع – القطاع الخاص – بشركاته ومؤسساته في بلادنا – مملكة البحرين – هي أوضاع ممتازة وجيدة وايجابية، وهناك كثير من أدلة على ذلك منها «على سبيل المثال لا الحصر»:
- أولا: ثلثا العمالة المحلية «البحرينية» تشتغل في شركات ومؤسسات هذا القطاع «القطاع الخاص».
- ثانياً: أعداد عمالة هذا القطاع – محلية ووافدة – تعدت – الآن - الـ 500 ألف شخص.
- ثالثاً: الأرقام تشير لتصاعد الطلب – سنوياً – وعلى نحو مضطرد ودائم ومتواصل – من جانب الشركات والمؤسسات – على عمالة جدد – وطنية ووافدة.
- رابعاً: تزايد الشركات والمؤسسات الخليجية التي ترغب بالعمل في أسواق البحرين.
- خامساً: تزايد مساهمة – شركات ومؤسسات القطاع الخاص في الناتج المحلي الاجمالي لبلادنا – مملكة البحرين – وبمعدلات مرتفعة وبشكل دائم.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها