النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11703 الجمعة 23 ابريل 2021 الموافق 11 رمضان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:44AM
  • الظهر
    11:36AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    7:35PM

كتاب الايام

شاهدته ولا تعرفه

رابط مختصر
العدد 10432 الثلاثاء 31 أكتوبر 2017 الموافق 11 صفر 1439

لعلّ أفضل وسيلة للتعرف على هذا الممثل المصري هو مشاهدة الفيلم الذي ظهر فيه بمساحة كبيرة نسبيا، ألا وهو فيلم «نحن لا نزرع الشوك/‏1970»، رائعة حسين كمال المقتبسة من رواية تحمل الاسم نفسه للأديب يوسف السباعي. ففي هذا الفيلم الخالد يؤدي دور بائع «الكازوزة» علام الذي يتودد للخادمة سيدة (شادية)، طمعا في ذهبها ومدخراتها من عملها لدى أسرة السامدوني (محمد السامدوني/‏عدلي كاسب وزوجته أم حمدي/‏ كريمة مختار وإبنهما حمدي/‏محمود يس)، فيتزوجها بمباركة رب عملها ثم يستولي على مجوهراتها ويتزوج من واحدة أخرى، وحينما تحتج يطلقها ويرمي بها في الشارع.

 

 


الفيلم الآخر الذي يتذكره الجمهور لفناننا هو الفيلم التجاري السخيف (عودة أخطر رجل في العالم/‏1972)، من بطولة فؤاد المهندس وميرفت أمين وسمير صبري، حيث يؤدي فيه دور المهراجا الهندي شندلر جوبت الذي يحضر إلى القاهرة ومعه أضخم ماسة في العالم بقيمة 5 ملايين جنيه استرليني، فيحاول المستر إكس (فؤاد المهندس) أن يسرقها.


اسمه وفيق فهمي. من مواليد ديسمبر عام 1938 ووفيات يوليو 1985. تخرج من المعهد العالي للفنون المسرحية عام 1966. بدايته كانت العمل في فرقة النجمة المصرية اليهودية نجوى سالم، ثم راح شيئا فشيئا يثري الحياة الفنية بمجموعة من الأعمال السينمائية والمسرحية والتلفزيونية والإذاعية بلغ عددها الإجمالي 56 عملا.


من أهم مسرحياته: سيرك يا دنيا/‏1982، سندريلا والمداح/‏1974، لوليتا/‏1974، أجمل لقاء في العالم/‏1973. أما مسلسلاته التلفزيونية فمن أهمها: «دوامة الحياة» و«ابن تيمية» و«الجدران الدافئة» و«صح النوم» في عام 1985، «غابة من الأسمنت» و«رحلة المليون» و «الحياة مرة أخرى» في عام 1984، «عصر الحب» و«أبواب المدينة» في عام 1983، «بطل الدوري» في عام 1980، «غريب في المدينة» و«لعبة القدر» و«الآنسة» في عام 1979، «أحلام الفتى الطائر» و«أيها الحب لا تهجرني» و«ريش على ما فيش» في عام 1978، «الحصار» و«مارد الجبل» في عام 77، و«أنهار الملح» في عام 1975، «الهروب» و«الرجل ذو الخمسة وجوه» في عام 1969، «الساقية» و«الرحيل» في عام 1965، «الضحية» و«خان الخليلي» و«الزوبعة» في عام 1964، علما بأنه أدى في مسلسل مارد الجبل دور شيخ العرب همام الفرطوشي الذي جسده الفنان الكبير يحيى الفخراني بعد سنوات طويلة.


في السينما، شارك في عدد لا بأس به من الأفلام الجيدة. فعدا فيلم «نحن لانزرع الشوك»، شارك فناننا في فيلم شيء من الخوف/‏1969 رائعة حسين كمال المقتبسة من رواية بنفس الاسم للأديب ثروت أباظة، وذلك في دور عبدالمعطي أحد رجال عتريس (محمود مرسي) الذين يفرضون الأتاوات باسمه على أهالي قرية الدهاشنة. وشارك في فيلم الغضب/‏1972 مؤديا دور فودة أحد أعضاء عصابة مرسي الأعور (غسان مطر). كما ظهر في فيلم الهلفوت/‏1984 مؤديا دور مرسي صبي الكيلاني بيه (حسين الشربيني) ومرساله إلى عسران الضبع (صلاح قابيل) لتكليفه بقتل منافسه فؤاد المنياوي. وفي فيلم امتثال/‏1972 أدى دور أحمد الغدار أحد ثلاثة يرسلهم فؤاد الشامي بلطجي شارع عماد الدين (عادل أدهم) لإجبار وتهديد الراقصة امتثال فوزي (ماجدة الخطيب) على دفع الأتاوة.


إلى ما سبق أدى وفيق فهمي دور الضابط رفعت في فيلم لاشيء يهم/‏1975، ودور المعلم برعي في فيلم الشيطان إمرأة/‏1972، ودور بهلول القهوجي في فيلم قضية عم أحمد/‏1985، وغيرها من الأدوار في الأفلام التالية: ليلة القبض على فاطمة/‏1984، المشاغبون في الجيش/‏1984، الغيرة القاتلة/‏1982، عيون لاتنام/‏1981، ليلة شتاء دافئة/‏1981، وراء الشمس/‏1978، قاهر الظلام/‏1978، حرامي الحب/‏1977، حكايتي مع الزمان/‏1974، الأصيل/‏1973، بنات في الجامعة/‏1971، الغفران/‏1971، شيء من العذاب/‏1969.


من الامور التي لا يعرفه الكثيرون عن هذا الممثل أنه كان أحد أقرب وأعز أصدقاء الفنان الراحل أحمد زكي كونهما من بلدة صعيدية واحدة، ولعل هذا كان كافيا ليقيم أحمد زكي معه في شقة واحدة حينما جاء إلى القاهرة للدراسة في معهد الفنون المسرحية.


قال عنه محمود عبدالشكور في كتابه «وجوه لا تنسى» الصادر في عام 2016 مايلي: «كان ممثلاً جيدًا للغاية بملامحه المصرية وصوته القوي، مرّ بهدوء ورحل في صمت، ولكن بقيت أفلامه وأدواره شاهدة على قدراته، وعلى إمكانات كوميدية واضحة لم يستغلها المخرجون».

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها