النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11703 الجمعة 23 ابريل 2021 الموافق 11 رمضان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:44AM
  • الظهر
    11:36AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    7:35PM

كتاب الايام

شاهدته ولا تعرفه

رابط مختصر
العدد 10425 الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 الموافق 4 صفر 1439

الذين شاهدوا فيلم «سلام يا صاحبي» الذي أخرجه نادر جلال عام 1987 من بطولة عادل إمام وسعيد صالح لابد أنهم توقفوا عند واحدة من الأفيهات التي انتشرت حينها سريعا، وخصوصا عند سائقي (التاكسي) و(الميكروباص) و(التكتك) في مصر، وهي «شخلل علشان تعدي». الأفيهة جاءت على لسان الشخص الذي قطع الطريق على بطلي الفيلم، طالبا بعض المال مقابل أن يدع سيارتهما تواصل السير.

قام بتجسيد دور قاطع الطريق هذا الممثل محمد أبوحشيش ذو الملامح الحادة التي ساعدته في القيام أحيانا بأداء أدوار الشر. ولد أبوحشيش في 1942 وتوفي في 2010. 

 

 

خلال مسيرته الفنية، التي بدأت في أواخر الستينات وتوقفت قبل عشرة أعوام من وفاته، أي في عام 2000، قدم فناننا نحو 268 عملا ما بين فيلم ومسلسل، وقف خلالها أمام أشهر نجوم ونجمات السينما في زمنه في جملة من الأفلام، من ضمنها أفلام خالدة في تاريخ السينما، مؤديا فيها مختلف الأدوار الثانوية، مثل دورعامل الديكور (همسات الليل/‏77)، وعامل المصنع (القتلة/‏71، سأعود بلا دموع/‏80، الكذاب/‏75)، والمُخبر (شفاه لا تعرف الكذب/‏78، الكرنك/‏75، ليلة شتاء دافئة/‏81، حارة الحبايب/‏89)، والمُحضر (الشريدة/‏80)، وبواب العمارة (عبده البواب في شياطين الشرطة/‏92، حنفي البواب في نص دستة مجانين/‏91، البواب عبدالعظيم عبدربه في زائر الفجر/‏75، البواب عبدالموجود جودة في عودة الماضي/‏87، الطيور المهاجرة/‏79)، ودور الرجل الصعيدي (ثعالب وأرانب/‏94، أيام الرعب/‏88، أشياء لا تشترى/‏70، تشرق الشمس/‏71)، والمقاول (شباب يرقص فوق النار/‏78، المقاول زيدان الذي يغش في البناء في سكة الندامة/‏87)، وتاجر المخدرات (امرأة مع الشيطان/‏89، العار/‏82) والتمرجي (وصمة عار/‏86، عنتر التمرجي في عصفور له أنياب/‏87)، والسائق (سائق النقل في حد السيف/‏86، سائق التاكسي في جنان في جنان/‏90)، والسجين (مقص عم قندبل/‏85)، وشيخ الغفر (الزمار/‏85)، والأب (والد زغلول/‏عادل إمام في فيلم أذكياء لكن أغبياء/‏80)، والفراش (فراش المسجد في فيلم يا ناس يا هووه/‏91، فراش المدرسة في عندما يسقط الجسد/‏76)، وملاحظ العمال (الانتقام لرجب/‏84) وتاجر العملة (عودة الهارب/‏90)، وصبي المعلم (صبي المعلم البطاوي بتاع الفراخ/‏علي الشريف في فيلم أفواه وأرانب/‏77)، وزبون المقهى (ابن الشيطان/‏69)، ومبيض النحاس (علي مبيض النحاس في فيلم نحن لانزرع الشوك/‏70)، ومسؤول الاستقبال بالمستشفى (وعادت الحياة/‏76).

على أن أكثر الأدوار التي جسدها ببراعة وفطرية مدهشة كانت دور المعلم كما في أفلام: فتوة درب العسال/‏85 (المعلم صاحب البضاعة)، رمضان فوق البركان/‏85 (المعلم صاحب المقهى)، درب اللبان/‏84 (المعلم جعفر)، بحر الأوهام/‏84 (المعلم ترياك)، رجب فوق صفيح ساخن/‏78 (المعلم عبدالستار)، درب العوالم/‏94 (المعلم عطوة)، البيض والحجر/‏90 (المعلم صدّيق السمسار)، حارة الحبايب/‏89 (المعلم بدران)، المعلمة سماح/‏89 (المعلم حنفي)، بئر الخيانة/‏87 (المعلم أنور)،السوق/‏87 (المعلم جابر)، السقا مات/‏77 (المعلم خوشك الجزار).

كما أنه جسد دور العسكري أو (شاويش) الشرطة باقتدار في مجموعة من أفلامه، مثل: تووت تووت/‏93، القطار/‏86، البعض يذهب للمأذون مرتين/‏78، امرأة من زجاج/‏77، نشال رغم أنفه/‏69، المنتقمون/‏85، تل العقارب/‏85، اعتداء/‏82، أنا المجنون/‏81، الجمالية/‏80، طائر الليل الحزين/‏77، حكاية في كلمتين/‏85، المرشد/‏89.

من أدواره التي لا تنسى دوره في فيلم على من نطلق الرصاص/‏75، إذ هو حارس السجن الذي يدس السم للمعتقل سامي عبدالرؤوف (مجدي وهبة) تنفيذا لأوامر تلقاها من عصابة للمخدرات، ودوره في فيلم المحظوظ/‏84، فهو السمسار سليمان الذي يثمن المنزل الذي ورثه عبده سعفان (سعيد صالح) من والده بخمسة آلاف جنيه، فيما يطمع في شرائه الكثيرون لأسباب مختلفة بمبالغ أكثر بكثير. ودور عيسوي عيسوي الذي تستغله عواطف حسنين (عفاف شعيب) في إعداد مكيدة لحبيبها السابق المحامي أحمد حمدي (حسين فهمي) انتقاما منه لتركه لها وذلك في فيلم خدعتني امرأة/‏79، ودور عبدالجليل الرمادي الذي يرسل ابنه سيد (فاروق الفيشاوي) للدراسة الجامعية بالقاهرة فيتعرف على نرجس (نادية لطفي) التي تخطط مع والدها الجزار حنفي (محمد رضا) للزواج منه عنوة وذلك في فيلم جبروت امرأة/‏84، ودوره في فيلم كفر الطماعين/‏89 إذ هو المعلم بدران خبير المتفجرات الذي يفجر منازل حارة كفر الطماعين لبناء مجمع سكني سياحي لصالح الثري المتسلط بيومي (محمد رضا)، ودوره في فيلم الغول/‏83 مديرا لمزرعة تسمين العجول التي يملكها فهمي الكاشف (فريد شوقي) ويحجز فيها الشاهدة المصابة الراقصة فادية وهدان (شريفة زيتون)، كيلا تشهد ضد ابنه نشأت الكاشف (حاتم ذوالفقار) في حادثتي اغتصاب واصطدام.

وهناك أيضا دوره في فيلم البيض والحجر/‏90 إذ هو المعلم صديق السمسار الذي يكلفه صاحب العمارة (أحمد غانم) بالبحث عن مستأجر للشقة التي كان يسكنها الدجال سباخ التيبي (محمود سباع) وشغرت باعتقال الشرطة له وإدخاله السجن. أما في فيلم امرأة مع الشيطان/‏89 فقد أدى دور حموده الجحش تاجر المخدرات الذي يتفق مع متولي (ضياء الميرغني) على تزويجه ابنته الشابه ناهد (دلال عبدالعزيز) مقابل مهر مقداره 20 ألف جنيه وكمية من المخدرات.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها