النسخة الورقية
العدد 11091 الأربعاء 21 أغسطس 2019 الموافق 20 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:49AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:09PM
  • العشاء
    7:39PM

كتاب الايام

«ورقة طلاقها» وصلتها.. في موتر بيكب!

رابط مختصر
العدد 10350 الخميس 10 أغسطس 2017 الموافق 18 ذي القعدة 1438

«استراحة الخميس».

نكتبها – اليوم – بلغة «مزاح وطعن أرماح» في القضايا الأسرية والعاطفية.

نكتبها عن قصة العازب «العزوبي» الأخ ابو فرخة – أقصد – الأخ ابو فرحة.

يقول هذا الأخ – العزوبي – أبو فرحة عن قصته:

كنت رجلاً متزوجًا لكنني قررت التخلص – بالطلاق – من – أم أولادي – في أقرب محكمة!

كي أعود – مرة أخرى – عازبًا – كي – أعود مرة أخرى – رجلاً حرًا بعيدًا عن سيطرة أية «جهة أخرى» وبعيدًا عن هيمنتها وسطوتها وأوامرها وتعليماتها وتوجيهاتها «غير السديدة» «أقصد الزوجة المستبدة» – تحديدًا -.

- نعم – أنا - الآن – رجل عازب «مستقل» لا أخضع لأي نوع من أنواع «الاستعمار»! أو الوصاية، ولا يتم توجيهي – كما كنت بالسابق – «بالأوامر الصوتية» أو «بالريموت كنترول»!

انفصلت عن زوجتي المتغطرسة، أرست لها ورقة طلاقها مع «سائق موتر بيكب» قلت لها «جود باي» «باباي»!

أنا – اليوم – رجل عازب حر بعيدًا عن أية سيطرة أو هيمنة أو وصاية أو استبداد – وتحديدًا – من طرف أي امرأة.

أقول: أعيش حرًا – كرجل عازب – في بيتي – حتى – فقط – مع صورة الفنان الكوميدي «شاويش عطية» أفضل من أن أعيش «بلا نفوذ» مع زوجة لا تؤمن «بالديمقراطية» وتقاسم «السلطة المنزلية».

- اخواني – وأخواتي – أقول – بلا شك – الحياة الزوجية حياة جميلة ومطلوبة، ومعظم الرجال يسعون إليها.

هذه حقيقة..

أٌقول – لكن – وبكل أسف – وهذه حقيقة – كثير من النساء بغطرستهن وغرورهن وحماقتهن يجعلن مئات الآلاف من الرجال يفضلون البقاء عزابًا مثل البروفيسور عبدالكلام!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها