النسخة الورقية
العدد 11124 الإثنين 23 سبتمبر 2019 الموافق 24 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:57PM
  • المغرب
    5:35PM
  • العشاء
    7:05PM

كتاب الايام

رأس زغلول

أهمية النفط الكبرى باقية.. لكن السؤال: أسعاره.. متى سترتفع ؟

رابط مختصر
العدد 10347 الإثنين 7 أغسطس 2017 الموافق 15 ذي القعدة 1438

«اقتصاد» «بترول».
«تكملة لمقال سابق».
- حديث عن مستقبل النفط وأسعاره.
أقول: استعرضنا في «كلمتنا» – هنا – ليوم أمس «النفط كطاقة» وقلنا إنه سيظل بهذا المجال هو الأهم، وفي الصدارة لعقود عديدة وطويلة قادمة، ولن يتراجع عن ذلك مهما نجحت الجهود في تطوير مصادر «طاقات» بديلة.
وقد شرحنا وأوضحنا أسباب ذلك.
- فيما يتعلق بالنفط واستمرار أهميته القصوى، ذكرنا في «كلمتنا» – هنا – ليوم أمس حول هذا الموضوع جملة من الحقائق مدعمة بالارقام، التي تؤكد أنه «النفط» سيظل «كطاقة» هو الأهم لفترات زمنية طويلة.
أقول: إذن مشكلة النفط ليست في «بقاء أهميته» فهذه «الأهمية» ستستمر وستتواصل.
لكن مشكلته الكبرى والعويصة هي:
هل بإمكانه بالمستقبل أن يحافظ على أسعاره عند مستويات مرتفعة – أو على الأقل – مناسبة؟
ومتى يمكنه أن يخرج من أسعاره الحالية المتدنية إلى مستويات أسعار أفضل وأعلى.
أقول في إجابتي على هذه التساؤلات – حتماً – ولاسباب عدة النفط سيستعيد أسعاره المرتفعة – يومياً.
لكن تحديد موعد مجيء هذا اليوم صعب.
أقول: فيما يتعلق «بالعوائق» التي تحول – في هذه الفترة – دون تحسن أسعار النفط فبعضها يتمثل في الآتي:
- الزيادة الكبيرة والمطردة والمتواصلة في انتاج النفط الصخري الأمريكي.
- ضعف الاقتصاد العالمي.
- عدم التزام بعض – دول التبرول – بحجم حصص الانتاج المقررة لها في اطار اتفاق – اوبيك – فيينا.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها